الأحد 13 محرم 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




قصة مرور السيدة مريم ويوسف النجار بمصر

الأحد 1 رجب 1428 - 15-7-2007

رقم الفتوى: 97667
التصنيف: أخبار أهل الكتاب

 

[ قراءة: 11048 | طباعة: 385 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أطلب منكم الدعاء بالهداية وحسن الختام... سؤالي إليكم أن النصارى في مصر يقيمون موالد واحتفالات كل عام احتفالاً بذكرى مرور السيدة مريم العذراء والسيد المسيح عيسى بن مريم عليهما السلام ويوسف النجار فهل هذه الرحلة التي يسمونها الرحلة المقدسة حصلت فعلا وأنهم هبطوا إلى مصر، فأرجو سرد الأحداث الصحيحة حتى أكون على بينة من أمري، فأفيدونا مشكورين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه قد ذكر ابن كثير في البداية والنهاية أن مريم ويوسف النجار رحلا من الشام إلى مصر، ولا نعلم أحاديث صحيحة في هذا المجال، وإنما ورد في روايات تاريخية الله أعلم بصحتها، ويكفيك أن تراجع قصة عيسى عليه السلام في كتب التفسير وكتب السنة والتاريخ، وراجع كلام المفسرين عند قوله تعالى: وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَا إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ  {المؤمنون:50}.

وننبهك -وفقك الله- إلى أنه ينبغي لك أن تصرف وقتك فيما ينفعك من العلم، وأن تحذر من الفضول الذي لا يترتب عليه عمل لما فيه من إضاعة الوقت في غير فائدة، كما ننبهك أيضاً إلى أنه لا تجوز مشاركة النصارى في هذه الموالد أو الاحتفالات، سواء ثبتت القصة التي ذكرت أم لم تثبت لما في ذلك من إقرار المنكر وترك إنكاره، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 4586، والفتوى رقم: 4589.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة