الأربعاء 13 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم صلاة من لم يعرف كيفية الاغتسال وآدابه

الإثنين 16 جمادى الأولى 1427 - 12-6-2006

رقم الفتوى: 75236
التصنيف: طهارة الثوب والبدن والمكان

 

[ قراءة: 5940 | طباعة: 289 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أنا بنت عمري 14 سنة بالغة منذ سنتين أو سنتين ونصف منذ6 شهور عرفت كيفية الاغتسال وآدابه ( لم يخبرني أحد بكيفية الاغتسال من قبل) فهل صلواتي التي صليتها غير مقبولة ؟ وهل صيامي الذي صمته غير مقبول ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالمجزئ من الغسل هو تعميم الماء على ظاهر الجسد، فإذا كنت تقومين بذلك بنية فهو كاف ولا حرج عليك ، وقد سبق في الفتوى رقم : 6133 ، بيان كيفية الغسل المجزئ والغسل الكامل، وإذا كنت لا تأتين بالغسل المجزئ فالواجب عليك قضاء جميع الصلوات المفروضة التي أديتها بعد الإخلال بغسل الجنابة ، فإن كنت ضابطة لعدد تلك الصلوات فالأمر واضح، وإن لم تضبطي العدد فواصلي القضاء حتى يغلب على ظنك براءة الذمة .

أما الصوم فلا يؤثر عليه عدم الغسل وبالتالي فهو صحيح إذا سلم مما يبطله ، وراجعي الفتوى رقم : 53358 ، مع التنبيه على أن العبادات لا تجب أصلا إلا على من قد بلغ ، والبلوغ له علامات تشمل الرجل والمرأة وأخرى تختص بالمرأة وهذه العلامات سبق تفصيلها في الفتوى رقم : 10024 ، ومن الواجب على المسلم والمسلمة تعلم أحكام فروض العين كالطهارة والصلاة ونحوها، وكل ما كان التفقه أكثر كان ذلك أقرب إلى مرضاة الله تعالى، فقد قال صلى الله عليه وسلم : من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين . متفق عليه ، وراجعي الفتوى رقم : 59220 .

والله أعلم .

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة