الإثنين 9 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تصميم لعبة إلكترونية تحوي صور مسلسل فيه بعض الشركيات والبدع

الثلاثاء 29 ربيع الآخر 1439 - 16-1-2018

رقم الفتوى: 369172
التصنيف: الترفيه والألعاب

 

[ قراءة: 3294 | طباعة: 95 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
جزاكم الله خيرًا على هذا الموقع الطيب. أريد إنشاء لعبة إسلامية، وسأستخدم فيها صورًا لشخصيات مسلسل إسلامي تركي هو مسلسل "قيامة أرطغرل"، لكن المشكلة أن هذا المسلسل يعرض أحيانًا مشاهد شركية، أو محرمة، أو تحتوي على بدع الصوفية، وغير ذلك، فما حكم استخدام صور شخصيات هذا المسلسل في اللعبة؟ علمًا أنني لا أقصد الترويج للمسلسل وما يحتويه، بل غايتي من ذلك جذب المستخدمين إلى الألعاب النافعة؛ لأن المسلسل له شهرة واسعة.
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

  فإنه لا حرج من حيث الأصل في تصميم الألعاب الإلكترونية الترفيهية الخالية من المحاذير الشرعية، كما بيناه في الفتوى رقم: 316279.

وأما ما ذكرته عن واقع المسلسل: فالظاهر أنه ليس بمانع من جواز استخدام صور شخصياته في اللعبة، فالأصل في الأشياء هو الإباحة، كما هو معلوم، والمنع يفتقر إلى موجب يخرج عن أصل الإباحة، ولا يتبين أن ثَمّ موجبًا يقتضي تحريم استخدام تلك الصور، وإخراجه عن أصل الإباحة.

وأما ذريعة الترويج لما في المسلسل من مؤاخذات: فهي ذريعة بعيدة، وليست من قبيل الذرائع التي يجب سدها -فيما نرى-، وانظر الفتوى: 69825.

وما دمت فتحت هذا الباب بالسؤال والتحري، وقد حاك الأمر في صدرك: فاعلم أن الاحتياط مشروع، وبابه واسع، قال ابن تيمية: والورع المشروع هو الورع عما قد تخاف عاقبته، وهو ما يعلم تحريمه، وما يشك في تحريمه، وليس في تركه مفسدة أعظم من فعله. اهـ.

وفي مدارج السالكين: قال سفيان الثوري: ما رأيت أسهل من الورع، ما حاك في نفسك، فاتركه. اهـ.

مع التنبه إلى قضية وجوب احترام حقوق الملكية الفكرية، وحرمة الاعتداء عليها، وانظر في بيان ذلك الفتوى رقم: 274879.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة