الخميس 10 محرم 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم من صلى وعلى ثوبه دم

السبت 2 ذو الحجة 1424 - 24-1-2004

رقم الفتوى: 33933
التصنيف: طهارة الثوب والبدن والمكان

 

[ قراءة: 18812 | طباعة: 287 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل تجوز لي الصلاة بثوب عليه قطرات دم بسيطة أو على شيء من ملابسي الداخلية
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن الأصل هو بطلان صلاة من صلى وعلى ثوبه دم، وذلك لأن الدم نجس، إلا أنه يعفى عن اليسير من الدم فلا تبطل الصلاة به عند أكثر العلماء، والراجح أن المرجع في تحديد اليسير من الفاحش هو العرف؛ كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 18639. فعلى هذا إن كان هذا الدم مما يعد عرفاً دماً يسيراً جازت لك الصلاة به وإلا فلا، وهذا الحكم عام في كل ما يلبس على الجسد. والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة