الجمعة 11 محرم 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الصلاة في الملابس الملبوسة وقت الجماع

الخميس 5 جمادى الأولى 1435 - 6-3-2014

رقم الفتوى: 243286
التصنيف: طهارة الثوب والبدن والمكان

 

[ قراءة: 57676 | طباعة: 209 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل يجب غسل الملابس الملبوسة عند الجماع، أو يمكن الصلاة فيها بدون غسل؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                        

 فالملابس التي كان يلبسها الشخص عند الجماع, إن تحقق, أو غلب على ظنه إصابتها بمذي, فلا بد من غسل الموضع الذي أصابه المذي قبل الصلاة إن عُلم، أو الثوب كله إن التبس محل النجاسة ولم يعلم.

وإن كانت تلك الثياب لم تصبها نجاسة المذي، فهي طاهرة, ولا حرج في الصلاة فيها, وإن أصابها بعض المني، فهي طاهرة أيضا, فالمني  طاهر على الراجح من أقوال أهل العلم؛ إلا أنه يستحب غسل ما أصابه من ثوب، أو بدن، خروجا من خلاف أهل العلم، كما تقدم في الفتوى رقم: 17253.

وفي حالة الشك في نجاسة هذا الثوب, فراجع حكمه في الفتوى رقم: 57838.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة