الأربعاء 13 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل يجب تطهير الثوب من رطوبات الفرج لإرادة الصلاة

الأحد 18 ربيع الأول 1435 - 19-1-2014

رقم الفتوى: 237076
التصنيف: طهارة الثوب والبدن والمكان

 

[ قراءة: 5491 | طباعة: 173 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
عندما أكون خارج المنزل، وتنزل مني بعض الإفرازات المهبلية، فقد تصل هذه الإفرازات إلى الملابس الداخلية أحيانًا – بالرغم من استعمال الفوط الصحية - فهل تصح الصلاة والوضوء بالملابس الملطخة بهذه الإفرازات؟ حيث إنني في مكان عام، ويصعب تغيير الملابس، وأخاف أن تفوتني الصلاة، وأنا أحاول إزالة الإفرازات بقليل من الماء، لكن الملابس ستصبح مبللة، وأنا لا أدري إن كانت في هذه الحالة طاهرة، وتصح بها الصلاة أم لا - جزاكم الله خيرًا -؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كانت هذه الإفرازات هي المعروفة برطوبات الفرج - كما هو ظاهر من السؤال - فهي طاهرة على الراجح، ولكنها ناقضة للوضوء، وانظري الفتوى رقم: 110928.

ومن ثم: فلا يجب تطهير البدن والثوب منها، ويصح الوضوء والصلاة مع وجودها في الثياب.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة