الأربعاء 13 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




صلاة من صلى بعد خروج ريح لا صوت له ولا رائحة

الأحد 1 ذو القعدة 1433 - 16-9-2012

رقم الفتوى: 186697
التصنيف: طهارة الثوب والبدن والمكان

 

[ قراءة: 29295 | طباعة: 332 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
قبل فترة أذكر أن أخي قال لي إن خروج الريح بدون صوت ولا رائحة لا يفسد الوضوء، والظاهر أنني كنت أصلي إذا خرج مني ريح ليس له صوت ولا رائحة بدون وضوء جديد، والظاهر أنني كنت أقوم بهذا الفعل قبل البلوغ، فهل علي إعادة الصلوات؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن خروج الريح ناقض للوضوء ولو بدون صوت أو ريح، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 125364.

لكن إذا لم تكن متأكدا من أنك كنت تصلي بوضوء منتقض بما ذكر فلا تطالب بالقضاء، لأن من توضأ كان على طهارة يقينا ولا يخرج عن هذا اليقين إلا بيقين آخر، فإن من القواعد المقررة لدى الفقهاء أن اليقين لا يزول بالشك، فالوضوء المتيقن لا يرفع حكمه إلا بناقض محقق، فلا ينتقض بمجرد الشك، بدليل ما سبق بيانه في الفتوى رقم: 179125.

هذا بالإضافة إلى ما ذكرت من أن الظاهرأن ذلك كان قبل البوغ، والصلوات الفائتة قبل البلوغ لا يجب قضاؤها.  

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة