الإثنين 11 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم صلاة من وجد أثرا لمادة تشبه المني بعد الصلاة

الأحد 9 شعبان 1432 - 10-7-2011

رقم الفتوى: 160637
التصنيف: طهارة الثوب والبدن والمكان

 

[ قراءة: 9426 | طباعة: 322 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

استيقظت لصلاة الفجر بعد الأذان مباشرة، ودخلت ـ أعزكم الله ـ دورة المياه ثم استنجيت وتوضأت وذهبت للصلاة، وحين عدت وجدت أثراً لمادة شبيهة بالمني على ذكري، مع العلم أنني حين استنجيت بعد الاستيقاظ لم يكن هناك أي أثر لاحتلام، فهل أعيد الصلاة؟ وهل إذا أعدتها تحسب لي جماعة أم منفرداً بعد الوقت؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، وبعد:

فما دمت على يقين من أنك حين استنجيت لم يكن هناك شيء يحتمل أن يكون منيا، ثم صليت ولم تشعر بخروج شيء، ثم رأيت بعد ذلك أثر شيء يشبه المني لا تعرف وقت خروجه، فلا إعادة عليك وذلك لأمر ين: 

1ـ عدم تحققك من كون الخارج منيا.

2ـ تحققك من طروه، فهو إذا مشكوك فيه من جهتين، والشك الطارئ لا تبطل به الصلاة، وراجع الفتويين رقم: 67662، ورقم: 156065.

ولبيان ما يجب في حال الشك في الخارج هل هو مني، أوغيره، راجع الفتوى رقم: 104809.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة