الأربعاء 13 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل تصح الصلاة في ثوب طٌهِّر من المذي بالنضح دون الغسل

السبت 2 ربيع الأول 1432 - 5-2-2011

رقم الفتوى: 148761
التصنيف: طهارة الثوب والبدن والمكان

 

[ قراءة: 5520 | طباعة: 265 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

قمت بالاستمناء ثم غسلت ذكري والأنثيين لأطهر من المذي ونضحت الثوب ـ بالرش ـ في مكان المذي، ثم اغتسلت، وبعد الاغتسال أرتديت نفس الثوب فصليت فيه، فهل الصلاة صحيحة؟ وعندما أقوم بالبول بعد نزول المني وأحتاج إلى ملامسة ذكري المبلل بالمني والمذي لغسله من البول، فهل ملامسته بهذا الصدد مشروعة؟ وهل بعد ذلك أغسل يدي؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فيجب عليك أولاً ـ أخي السائل ـ أن تتوب إلى الله تعالى من تلك العادة السيئة، وقد بينا في عدة فتاوى حرمتها ووجوب التوبة منها، كما في الفتويين رقم: 7170، ورقم: 138237.

وأما صلاتك فصحيحة، لأن تطهير الثوب من المذي إن أصابه يكفي فيه النضح عند بعض الفقهاء ولا يلزم غسله، وهو مذكور في بعض فتاوانا، كما في الفتوى رقم: 122410.

والأحوط لك مستقبلاً إذا أصاب ثيابك شيء من المذي أن تغسله ولا تكتفي بنضحه خروجاً من الخلاف.

وأما استعمال اليد عند الاستنجاء وملامستها النجاسة عند إزالتها: فهذا لا حرج فيه، وانظر التفصيل في الفتويين رقم: 137395، ورقم: 32673.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة