الأربعاء 16 محرم 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




صلاة من يجد على ثيابه نجاسة

الأربعاء 7 محرم 1431 - 23-12-2009

رقم الفتوى: 130434
التصنيف: طهارة الثوب والبدن والمكان

 

[ قراءة: 2970 | طباعة: 301 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أعانى كثيرا وليس دائما من تلون الثياب الداخلية في منطقة الدبر ببراز قليل مما يسبب لي الإحراج حتى أمام زوجتي، وأقوم بتغيير الثياب من حين لآخر فهل تبطل صلاتي بتلك الملابس الداخلية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فطهارة الثوب من النجاسة شرط من شروط صحة الصلاة؛ لقوله تعالى:  وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ. {المدثر : 4}, فمن صلى وفي ثوبه نجاسة لم تصح صلاته, ولكن من كان خروج النجاسة منه مستمرا أو في أغلب الوقت ويشق عليه غسلها أو استبدال ملابسه فإنه يأخذ حكم صاحب السلس, فيتحفظ ويتوضأ لكل صلاة ويصلي وتصح صلاته, وانظر التفصيل في الفتاوى: 23889،  32236،  119245،  43794, وهي حول الأحكام المتعلقة بمن يخرج منه الغائط بصفة مستمرة, وكذا حكم من صلى بالنجاسة جاهلا هل يلزمه القضاء أم لا ؟!

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة