العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




د. إبراهيم زهران


الاسم: إبراهيم محمد زهران .

الإقامة: جمهورية مصر العربية - محافظة البحيرة - دمنهور.

المؤهلات العلمية:

- بكالوريوس الطب والجراحة (جامعة الإسكندرية) تقدير عام جيدا جداً مع مرتبة الشرف.

- ماجستير الأمراض الجلدية والتناسلية وأمراض الذكورة (جامعة الأزهر) تقدير جيدا جداً.

خبرات العمل:

ـ العمل كطبيب امتياز في مستشفيات جامعة الأسكندرية من 2002 إلى 2003.

ـ العمل كممارس عام ثم كطبيب أمراض جلدية وتناسلية بمستشفيات وزارة الصحة المصرية من 2003 إلى 2004 .

ـ طبيب الأمراض الجلدية والتناسلية مستشفى بنها التعليمي – مصر 2004 إلى 2007.

ـ العمل في المركز الاستشاري لصحة الشباب والصحة الجنسية بمستشفى بنها التعليمي 2004 إلى 2007.

- أخصائي الأمراض الجلدية والتناسلية، وأمراض الذكورة بالمعهد الطبي القومي بدمنهور (مستشفى دمنهور التعليمي) من شهر مايو 2007 إلى الآن.

- عضو الجمعية المصرية للصحة الإنجابية للأسرة.

- عضو جمعية الإسكندرية للأمراض الجلدية.

- المساهمة في المشروع التثقيفي لطلاب المدارس عن الصحة الإنجابية.

- إلقاء العديد من المحاضرات والندوات عن الصحة الجنسية والإنجابية في بعض الجامعات والمدارس والمراكز الثقافية.

- العديد من المشاركات بالمؤتمرات الطبية والدورات التدريبية.


الأبحاث العلمية:

- بحث علمي في معدل حدوث عدوى الكلاميديا" أحد الأمراض المنقولة جنسيا" في مدينة القاهرة.



استشاراته على الموقع

تأخر لدينا حدوث الحمل.. هل أنا أعاني من ضعف الحيوانات؟
أعاني وجود دوالي في الخصية وضعف في الحيوانات المنوية، فما الحل؟
أعاني من دوالي الخصية وضعف الانتصاب.. فما العلاج؟
متزوجة منذ سنة ونصف ولم أرزق بأطفال حتى الآن
هل الأمراض الروحية يمكن أن تؤثر على الإنجاب؟
زوجي عنده الحيوانات المنوية صفر، ما نصيحتكم؟
كيف يمكنني معرفة سلامتي من العقم؟
أعاني من تصبغات وقشور على العضو الذكري، فهل هناك علاج؟
العادة السرية سببت لي انتفاخا في الخصية وتدليها.. هل سيزول ذلك إن تركتها؟
ما هي أعراض ضعف الجسم الإسفنجي بسبب العادة؟
المزيد
1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة