العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الحب العفيف الطاهر

2002-06-14 17:50:03 | رقم الإستشارة: 779

الشيخ / موافي عزب

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 5730 | طباعة: 172 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 4 ]


السؤال
ما راي الاسلام بالحب العفيف الطاهر ، هل هو حرام ؟؟؟

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة / منى                   حفظها الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد ،،،



أسأل الله تعالى أن يرزقك حبه وحب نبيه وحب المسلمين الصالحين، وأن يجعلك من أحبابه الذين يحبهم ويحبونه، وأن يحشرنا وإياك في زمرة المتحابين فيه، الذين يظلهم في ظله يوم لا ظل إلا ظله .



الأخت منى الحب شيء جميل، ومعنى رائع، ويحول حياة الإنسان إلى سعادة وسرور، ويجعل للحياة طعم وقيمة ، وكم صنع الحب من الأعاجيب، ولكن يا ترى من الذي يستحق هذا الحب ؟

وهل هذا الحب هو في محله فعلاً ؟

وهل هذا الشخص الذي نتعلق به هو المرضى عند الله تعالى الذي يسر المسلمة أن يكون زوجاً لها، وأن تكون زوجة له؟

وهل هذا الحب يؤثر على تفكيرك ومذاكرتك ومستواك العلمي ؟

وهل هذا الحب يشغلك عن ذكر الله، وعن التركيز في الصلاة ؟

وهل هذا الحب يترتب عليه مقابلات خاصة أو كلمات معسولة، أو نظرات حارقة أو خارقة، أو لمسات حانية ؟



إذا لم يكن فيه مخالفة شرعية فأرى أنه ليس بحرام لأنه لم يترتب عليه شيئاً مما ذكرت .



وإن كان الأمر على خلاف ذلك فالأولى تركه خاصة أنك ليس لديك استعداد الآن فيما يبدو لي لإقامة حياة زوجية تحقق الهدف من هذا الحب وتحوله إلى واقع ملموس ، فعلى الإنسان العاقل أن ينشغل بالشيء الجاد النافع الذي يعود نفعه عليه في الدنيا والآخرة، وأن يترك ما سواه، ومن ترك شيئا لله عوضه خيراً منه.



مع أطيب التمنيات لك بالتوفيق والسداد.



تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة