العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



آلام أسفل الظهر
آلام العصعص عند الجلوس

2009-02-22 10:22:02 | رقم الإستشارة: 432162

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 64182 | طباعة: 450 | إرسال لصديق: 1 | عدد المقيمين: 26 ]


السؤال
ابنتي تبلغ (26) سنة، عندها ألم في منطقة العصعص فلا تجلس، ولا يوجد خراج أو نزيف.
هل هذا ناسور أم التهاب حاد؟
دكتور العظام بعد الأشعة قال: إنه التهاب، وأخذت علاجاً ولم تتحسن، ماذا أفعل؟
وشكراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
من المهم جداً في حالة وجود آلام في منطقة العصعص عند الجلوس التأكد من عدم وجود أي التهابات في منطقة الشرج أو وجود بواسير، أو وجود ناسور فإن لم توجد هذه الأمراض والتي يمكن أن تسبب ألماً في المنطقة فإن السبب يكون في العصعص نفسه.
وآلام العصعص قد تكون نتيجة إصابة مباشرة كالسقوط على المؤخرة أو نتيجة التهاب غير جرثومي عند الجلوس لفترات طويلة على أرضية صلبة أو نتيجة تحرك العصعص خلال الولادة الطبيعية.
وكذلك يمكن أن تحدث آلام العصعص نتيجة لعادات خاطئة أثناء الجلوس مثل "الجلسة المنزلقة" وهي الجلوس بوضعية مائلة إلى أسفل (الانزلاق في الكرسي) بحيث يكون ضغط الجسم واقعاً على الفقرات العصعصية، وخصوصاً مع وجود كتلة عضلية ضعيفة في هذه المنطقة.
وعادة ما يشتكي المريض أو المريضة من آلام في منطقة المقعدة تزداد مع الجلوس خصوصاً عند الجلوس لفترات طويلة أو على أرضية أو كرسي صلب.
وقد يلجأ المريض أو المريضة للجلوس بشكل مائل أو منحني لتجنب الضغط على منطقة العصعص.
أما المشي والصلاة وصعود الدرج فهي عادة غير مؤلمة.
وللتعامل مع هذه الآلام لابد من تحديد السبب أولاً، فإن كان السبب وجود إصابة مباشرة فلابد من التعرف على نوع الإصابة بعمل الأشعة والفحوصات وعرضها على المختص ومن ثم البدء في العلاج.
أما إذا استبعد وجود إصابة في الفقرات العصعصية فإن الأرجح في سبب هذه الآلام هو كما ذكرت لك العادات الخاطئة في الجلوس، لذا لابد من تحري الجلوس بوضعية صحيحة وبتجنب الجلوس على أرضية صلبة وباستخدام المخدات الطبية المعمولة خاصة لآلام العصعص وهذه تتواجد في الصيدليات.
أما العلاج فيكون باستخدام الأدوية المضادة للالتهاب والأدوية المسكنة عند اللزوم وكذلك العلاج الطبيعي والفيزيائي، وفي بعض الحالات قد يتم استخدام إبر الكورتيزون الموضعية في منطقة العصعص.
والله الموفق.

تعليقات الزوار

شكرا للمعلومة

جزاك الله خيرا

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة