العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



كريات الدم الحمراء
الميكروب السبحي في الدم

2009-01-01 09:53:59 | رقم الإستشارة: 423961

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 13191 | طباعة: 288 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 7 ]


السؤال
عملت تحليلاً للدم وكانت النسبة 400 للميكروب السبحي.
هل هناك من علاج؟ وما هي المضاعفات والأضرار لهذا المرض؟

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وبعد:

إن هذا التحليل Aso يعتبر طبيعياً إذا لم يتجاوز نسبته الـ200 وحدة، وإن سبب ارتفاعه هو الإصابة بهذه الجراثيم ( تسمى السبحات العقدية ) فإن كان هناك التهاب في اللوز في فترة سابقة فإنه قد يكون مرتفعاً لهذا السبب وهو عادة ما يرتفع ويصل إلى أرقى نسبة بعد شهر ويستمر على هذا المستوى لمدة ثلاثة إلى 5 أشهر، ثم ينزل إلى الطبيعي خلال 6- 12 شهر.
ولذا فإن هذا الاختبار يعني أنه قد كان هناك التهاب بهذه الجراثيم، سواء كان هناك التهاب لوز أو التهاب في الجلد أو أي التهاب آخر في الجسم في الفترة السابقة ( قد تصل إلى ستة أشهر أو سنة في السابق).

نحن لا نعالج هذه النسبة فهي مضادات في الجسم لأنواع خاصة من البروتينات الموجودة في الجرثومة.
وهذه النسبة ترتفع عند من عندهم حمى روماتيزمية ومن عندهم روماتويد أيضاً تكون مرتفعة إلا أن ارتفاعها يبقى ثابتاً هنا.
وهناك أمراض أخرى يرتفع فيها هذا النسبة دون أن يكون هناك التهاب في اللوز.

وفي حالات الحمى الروماتيزمية يعيد الطبيب هذه النسبة ليرى زيادة ارتفاعها بعد ثلاث إلى 4 أسابيع فازدياد ارتفاعها دليل على إصابة حديثة.

هي بحد ذاتها دون وجود علامات الحمى الروماتيزمية ليس لها أضرار أو مضاعفات، وإنما هي دليل على إصابة بهذه الجرثومة، ويجب علاج الالتهاب إن تم اكتشافه.


تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة