العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



ضعف الذاكرة والنسيان
أسباب ضعف الذاكرة وكيفية علاجه

2008-07-02 10:39:43 | رقم الإستشارة: 410922

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 21978 | طباعة: 311 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 9 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما هي أفضل طريقة لتقوية الذاكرة (سواء كانت أساليب تفعل أو أدوية أو عن طريق الأعشاب)؟!

وجزاكم الله خيراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلابد أن يشخص سبب هذا الضعف، ولابد أن نفرق بين ضعف الذاكرة الحقيقي وبين عدم القدرة على التركيز أو التشويش في التفكير، وعموماً توجد أسباب عضوية لضعف الذاكرة وتوجد أسباب نفسية لضعف الذاكرة أو عدم القدرة على التركيز.

ومن الأسباب العضوية لضعف الذاكرة بالطبع مرض العته أو الخرف الذي يصيب كبار السن، وإن كنا نشاهد الآن بعض الحالات لدى متوسطي العمر، كما توجد حالات ناتجة عن نقصان فيتامين (B4)، حيث أن نقصانه يؤدي إلى ضعف الذاكرة، كما أن عجز الغدة الدرقية والإبطاء في إفرازها قد يؤدي إلى ضعف الذاكرة، فهذه أهم الأسباب العضوية وتوجد أسباب عضوية أخرى.

وهذه الحالات تعالج؛ لأن فيتامين (B4) يمكن تعويضه، وهذا يؤدي إلى تحسن الذاكرة، كما أن ضعف الغدة الدرقية يمكن أن يصحح وذلك بتناول الهرمون الناقص، وهذا سوف يؤدي إلى تحسن الذاكرة.

وأما أمراض العته أو الخرف أو علة الزهايمر فهذه لا يوجد علاج لها نستطيع أن نقول أنه علاج شاف، ولكن هناك نوع من الأدوية إذا اكتشفت الحالة في بدايتها وأعطيت هذه الأدوية سوف تساعد كثيراً في تحسين الذاكرة أو على الأقل منع تطور وتقدم المرض، ومن هذه الأدوية عقار يعرف باسم (آرسبت Arcipet) وعقار آخر يعرف باسم (ريمانيل Remanyl) وعقار ثالث يعرف باسم (إبكسا Ebixa)، فهذه الأدوية لا تستعمل إلا في حالات ضعف الذاكرة العضوي ولابد أن تكون تحت إشراف طبي.

وأما ضعف الذاكرة النفسي فهو كثير وموجود، وهو عدم القدرة على التركيز، من أكبر أسبابه القلق النفسي، فالقلق النفسي يؤدي إلى تشتت الأفكار، وأيضاً الاكتئاب النفسي من الحالات التي تؤدي إلى ضعف الذاكرة، وكذلك الوسواس القهري قد يؤدي إلى تشتت في الأفكار لأن الإنسان يكون مشغولا بأفكار معينة.

وأما مرض الفصام - وهو مرض عقلي رئيسي - فإن المريض يصاب بضعف في التركيز بدرجة كبيرة، وتناول الخمور يؤدي في نهاية المطاف إلى ضعف في الذاكرة، كما أن تناول الحشيش يؤدي إلى ضعف في الذاكرة ويفقد الإنسان القدرة على التفكير السليم وحتى الطموح.

ومن أكبر الأسباب النفسية هو القلق النفسي، فأي إنسان يعاني من ضعف في الذاكرة يجب أن يبحث في هذا الأمر وأن يعالج القلق النفسي وذلك بمحاولة إزالة الأسباب وممارسة تمارين الاسترخاء وممارسة الرياضة تعتبر أيضاً فعالة جدّاً وتناول الأدوية المضادة للقلق والتوتر، وهذا هو نفس منهج العلاج بالنسبة للاكتئاب النفسي، فإن الاكتئاب النفسي من أكبر مسببات ضعف الذاكرة ويعالج بالطبع عن طريق تناول الأدوية المضادة للاكتئاب النفسي.

ولقد وجد أن ممارسة الرياضة تحسن كثيراً في الذاكرة، كما أن تنظيم الوقت والنوم المبكر من أفضل الطرق لتحسين الذاكرة، وتناول كوب من الشاي والقهوة المركزة أيضاً يساعد البعض على تحسن الذاكرة، ومن أهم الأشياء التي يجب أن يلجأ إليها الإنسان هو أن يحاول أن يركز على موضوع واحد، فالإنسان قد تأتيه عدة مواضيع يفكر فيها ولكنه يجب أن يصر على نفسه أنه سوف يفكر في موضوع واحد في وقت واحد، وهذا يؤدي إلى مزيد من التركيز، فالقراءة بتمعن وتوجيه كل الحواس نحو ما يقرأ هذا يساعد كثيراً، ولابد للإنسان أن يكرر ما يقرؤه.

وهناك بعض الناس لديهم ضعف في التركيز لأشياء معينة مثل الأسماء وحفظ الأرقام وغير ذلك، وهنا يجب على الإنسان أن يكرر وأن يحاول أن يربط الشكل بالاسم، فإذا كان ينسى أسماء الناس فدائماً يحاول أن ينظر إلى شيء يميز هذا الإنسان وبعد ذلك يحاول استذكار اسمه، ولقد وجد أن تلاوة القرآن الكريم بتؤدة وتمعن ومحاولة حفظه لا شك أنها تقوي الذاكرة.

وأما بالنسبة للأدوية التي تقوي الذاكرة فلا أعتقد أن هناك دواء يقوي الذاكرة ولكن البعض أشار إلى أن عقار (نترابيل Nootropil) ربما يحسن الدورة الدموية لدى بعض الناس في المخ، وهذا يؤدي إلى تقوية الذاكرة، كما أن البعض يستعمل نوعاً من الفيتامينات المركزة، وهذه يقال أنها تساعد على تقوية الذاكرة، وعشبة (الناردين) ذكر أنها تقوي الذاكرة، ولكن أي إنسان يتناول الطعام بصورة متوازنة ويطبق التمارين السابقة فأعتقد أنه إن شاء الله تعالى سوف يكون بخير فيما يخص الذاكرة.

فلا تلجأ لاستعمال الأدوية من أجل أن تقوي ذاكرتك فهي ليست ذات فائدة كثيرة، والمناهج الطبيعية والعلاجات السلوكية السابقة الذكر هي الأفضل، نسأل الله لك التوفيق والسداد.


تعليقات الزوار

الف شكر والله وجزاكم الله خيرا لان انا كنت اشغل نفسى بعدة مواضيع ودائما عندى توتر بسبب هذة المواضيع فجزاكم الله خيرا

قراءة المزيد من التعليقات

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
21 هل أعاني من شرخ شرجي أم بواسير؟

الإمساك العارض والمزمن

18 الرائحة الكريهة أعلى الفخذين وضعف الذاكرة

تغير رائحة الجسم

15 أسباب ضعف الذاكرة وكيفية علاجه

ضعف الذاكرة والنسيان

14 أعاني من الخوف عند قيادة السيارة في الأماكن المزدحمة فما الحل؟

ضعف الذاكرة والنسيان

12 يصيبني الارتباك والخجل واختلاف نبرات الصوت عند الكلام مع الآخرين

ضعف الذاكرة وأسبابه

11 أصبت بنسيان وقلة تركيز وكراهية العمل.. ساعدوني

تشتت الذهن وعدم التركيز (السرحان)

9 أسباب الفقدان الجزئي للذاكرة وعلاجه

ضعف الذاكرة وأسبابه

8 هل هناك علاج للجلطة الدماغية وتوقف المخ عن أداء وظائفه؟

التهابات ومشاكل الأعصاب عمومًا

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة