العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



آلام الخصية
تكون كيس حول البربخ وعلاقته بآلام الخصية

2009-10-20 10:17:42 | رقم الإستشارة: 296713

د. إبراهيم زهران

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 9273 | طباعة: 220 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 5 ]


السؤال
شعرت بآلام في الخصية اليسرى، وبعدها ذهبت للطبيب، وبعد عمل أشعة ايكو دوبلر للخصيتين تبين وجود كيس بربخي 0.4 سنتميتر على رأس البربخ الأيسر فقط ولا يوجد شيء آخر، أي: لا يوجد دوالي، فهل مثل هذا الكيس يسبب الألم أم لا؟ وكيف نقيس ذلك؟ وأيضاً أريد أن أعرف هل من الممكن أن يزول هذا الكيس مع الزواج؟ فأنا سأتزوج بعد شهر وقلق جداً، فالألم منذ شهرين.
أحب أن أضيف أنه من بعد علمت بوجود هذا الكيس وأنا دائم اللعب في هذه المنطقة، محاولاً أن أمسك هذا الكيس لعلي أعرف إن كان هو مصدر الألم أم لا، فهل هذا صحيح أم لا؟

أريد أن أعرف من خبرتكم هل من الممكن أن يزول الكيس مع الوقت أو مع الزواج؟ وماذا أفعل لكي يقل الألم وهل يوجد أي علاج؟ وهل هذا الكيس نادر وجوده في حالتي أم أنه موجود عند بعض الناس؟ أنا لا أنام من الألم والتفكير من الكيس، وأيضاً أريد أن أعرف سبب وجود ذلك الكيس، وشكراً جزيلاً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فؤاد أنور حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلا يسبب وجود كيس حول البربخ ما تذكره من ألم غالباً، ولا داعي على الإطلاق أن يسبب لك هذا الأمر كل هذا التوتر والقلق أو الخوف؛ لأن وجود مثل ذلك الكيس حول البربخ هو أمر شائع الحدوث وليس له أي أضرار، ولا يسبب متاعب صحية، ولا يوجد داع للتدخل الجراحي لإزالته، كما أنه لا يزول مع الزواج، ولا حاجة لذلك في الأساس، كما أنه لا يوجد أي داع للانشغال بهذا الكيس واللعب فيه ومحاولة مسكه لبيان مصدر الألم، فهذا من الوساوس التي لا تفيد على الإطلاق.

أما عن الألم فقد وضحت لك في استشارة سابقة احتمالية أن يكون السبب هو احتقان البروستاتا، ولقد وضحت لك العلاج وأضيف هنا علاجاً آخر وهو: (Ciprofloxain 500 Tab) قرص كل 12 ساعة لمدة عشرة أيام لضمان زوال أي التهاب من المحتمل أن يكون بالبروستاتا.

لذا عليك بأخذ العلاجات السابق ذكرها، مع البعد عن المؤثرات الجنسية، وكذلك تجاهل الأمر وعدم التفكير فيه وعدم الانشغال به، لما لهذا التفكير من أثر سلبي على الحالة النفسية ومن ثم على الألم.

ومرحباً بك للتواصل معنا لمتابعة الحالة وتطورها وتوضيح أي تساؤلات، ونسأل الله لك الشفاء العاجل، والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة