العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



مشاكل الصمامات عمومًا
العلاج الأفضل لارتخاء الصمام الميترالي البسيط

2009-10-13 08:14:38 | رقم الإستشارة: 296381

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 33800 | طباعة: 422 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 16 ]


السؤال
منذ شهر قمت بعمل إيكو على القلب، فوجد ارتخاء بسيط في الصمام الميترالي، وطمأنني الطبيب وأعطاني دواء (كارديوميل) وقال: قم بممارسة الرياضة بشكل طبيعي جداً ولا تقلق، ولكني في إحدى المرات عندما كنت أمارس كرة القدم أحسست بضيق شديد في التنفس وأنني أختنق، فهل هذا بسبب ارتخاء الصمام أم أنه شيء عادي؟ حيث أنني لا أمارس الرياضة منذ فترة، وهل هناك مضاعفات لهذا الارتخاء؟ وما هي الإرشادات التي يجب أن أحافظ عليها؟
وفيما يلي نتيجة الأشعة:

Mitral valve: first dgree mvp of anterior mitral valve
Mobility: Thickness
Calcification: sub valvular
Normal la dimension*
Nomal lv cavity size with good lv systolic function*
No wall motion abnormality could be detected during resting examination*
Intact inte atrial septum*
Prolapsed anterior mitral leaflet (first dgree prolapse*
Normal other valves textures ، Flow and function*
No intracardiac masses or thrombi*
Normal pericardium*

فهل هذا الفحص ارتخاء بسيط فعلاً أم ماذا؟

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمرو حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فبداية أعلمك بأني طبيب استشاري نفسي، ولا تستغرب أبداً أن أدلو بدلوي فيما يخص حالتك؛ لأن ارتخاء الصمام الميترالي يسبب بعض القلق للكثير من الناس، ويتم تحويلهم إلى العيادات النفسية في بعض الأحيان.
أنا أود أن أؤكد لك وحسب قناعاتي وما عرفته من زملائي في مختلف التخصصات أن هذه الحالة منتشرة جدّاً وسط الناس، وقد تصل إلى عشرة بالمائة ما بين السكان في أي بلد، ونحن حين يأتينا أي مريض يعاني من قلق نفسي ننظر فيما يسمى بالتشخيصات المفارقة أو التشخيصات الموازية، ومنها ننظر هل يوجد زيادة في إفراز الغدة الدرقية، أو هل هنالك احتمال ارتخاء الصمام الميترالي؟ هذه من التشخيصات الفارقة الضرورية جدّاً التي دائماً نعتبرها؛ لأن أعراضها كثيراً ما توازي أعراض القلق النفسي.
أنا أقول لك: إن الحالة طبيعية جدّاً، أعرف أنها سوف تسبب لك شيئاً من الوساوس وربما القلق، وأنا فيما أعرف أنك يمكن أن تعيش حياتك بصورة طبيعية وتمارس كل النشاطات حتى الرياضة، وكل الذي يُطلب منك هو أن تُراجع الطبيب مرة كل عام أو شيئاً من هذا القبيل، وحقيقة الفحص يشير إلى أنك تعاني من ارتخاء ميترالي من الدرجة الأولى، وهذا يُعتبر من الأنواع البسيطة كما ذكر لك الطبيب.

بالنسبة للضيق الشديد في التنفس الذي حدث لك، فلا أعتقد أن هذا منشأه عضوي، فإن هذا في الغالب يكون منشأه الجانب النفسي مع الإجهاد فلعب دوراً في ذلك، ونحن نعرف أن هنالك ما يعرف بالتأثيرات الإيحائية، فإن كثيراً من الناس حينما يعاني من علة عضوية حتى وإن كانت حميدة مائة في المائة قد تؤثر عليه نفسياً، وأعرف أن هذا الأمر يشغل الكثير من الناس، خاصة ارتخاء الصمام الميترالي كما ذكرت لك، ولكنها تعتبر من الحالات الحميدة والبسيطة، وكثير من الناس يتم اكتشاف حالته صدفة، أي قد يذهب الإنسان للطبيب بشكوى أخرى أو بأعراض مخالفة لأعراض أمراض القلب وبعد ذلك يكتشف أنه يعاني من هذه الحالة.
لابد أن أشير الآن بعد أن تمت ميكانيكية الطب، أي بمعنى أن المعدات الطبية أصبحت دقيقة وأصبحت تكتشف أموراً ومتغيرات بسيطة جدّاً، هذا جعل تشخيص الحالات مثل هذه تكون أكثر مما كانت عليه في السابق، وأنا أعطيك مثالا آخر وهو عمل الطنين المغناطيسي للتأكد من وجود انزلاق في غضروف الظهر أم لا، فكثير من الناس يذهبون لإجراء هذا الفحص ويتضح أنه لا توجد لديهم أي أعراض تشير إلى وجود هذا الانزلاق، إلا أن عدداً كبيراً منهم يعاني من هذه الحالة بدرجات متفاوتة.

إذن دقة المعدات الطبية التي اتجه الآن نحوها الطب جعلت بعض الحالات تشخص وتكتشف، وربما تكون ليست ذات أهمية، وأنا في نظري أنها قد زادت من قلق الناس في بعض الأحيان.

أرجو أن تطمئن تماماً لحالتك، وأنصحك بممارسة تمارين الاسترخاء إذا طبقت بصورة جيدة مفيدة جدّاً لإجهاض الشعور بالقلق خاصة حينما يكون مرتبطاً بالشعور بالضيق وقلة التنفس، فهذه التمارين الاسترخائية ذات فائدة عظيمة جدّاً، وأنت في مصر توجد أشرطة وكتيبات ممتازة جدّاً في مكتبة (الأنجلو) في القاهرة توضح كيفية القيام بهذه التمارين، فأرجو أن تلتزم بها وإن شاء الله سوف تجد فيها فائدة كبيرة جدّاً.

سوف يفيدك إن شاء الله أحد الإخوة الأطباء المختصين في الأمراض الباطنية وأمراض القلب بمعلومات إضافية حول هذه الحالة.

أنا أختم بأن أقول لك: إن الحالة حالة طبيعية، توجد لدى الكثير من الناس، والكثير من الناس لا يعلم أنه مصاب بها، بل أعرف أنه يوجد من الأطباء من لا يخطر المريض أصلاً حتى لا يسبب له بعض الوساوس، ولكن المبدأ الطبي الرصين هو أن يعرف الإنسان كل ما عنده من علة، وهذا حق، أنت ربما تكون محتاجاً فقط لبعض المراجعات من وقت لآخر، وذلك فقط بهدف الطمأنينة، ولكن قطعاً لا أنصحك بالتنقل بين الأطباء.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك على التواصل مع إسلام ويب.

د.محمد عبد العليم
==================
وبعد استشارة المستشار النفسي، أحلنا استشارتك على الدكتور محمد حمودة فأفاد بالتالي:
......................................................

فأنت لم تذكر يا أخ عمرو لماذا أجري فحص الإيكو؟ هل بسبب أي أعراض كنت تعاني منها؟ أم أنه تم بسبب سماع الطبيب للقلب واشتباهه بترهل في الصمام ومن ثم طلب إجراء الإيكو؛ لأنه واضح من الإيكو أنه ترهل بسيط في الصمام التاجي (المترال)؟

والصمام التاجي هو الصمام الذي يفصل الأذينة اليسرى عن البطين الأيمن، ويمنع الدم من الارتجاع أثناء انقباض البطين الأيسر، وذلك بأن يغلق الصمام، والصمام هذا له ثلاث شرفات تسمى شرفات الصمام، تغطي كل شرفة ثلث الصمام، وهذه الشرفات تتلاقى في الوسط عند انقباض البطين الأيسر، فتسد بذلك الطريق أمام الدم فلا يرجع إلى الأذينة اليسرى وإنما يضخ إلى الشريان الأبهر الذي يحمل الدم إلى كافة الجسم.

ففي حالة ارتخاء الصمام التاجي أو ترهله فإن ما يحصل أن إحدى هذه الشرفات تتهدل في الأذينة اليسرى مثل شكل المظلة، وقد يحصل نوع من ارتجاع الدم إلى الأذينة اليسرى حسب شدة الترهل، أما إن كان الترهل بسيطاً كما هو الحال عندك فلا يحصل إلا ارتجاع خفيف للدم، ومعظم الحالات كما ذكر الأخ الدكتور محمد عبد العليم تكون بدون أعراض خاصة، وتكتشف بالصدفة وخاصة التي لا تترافق مع ارتجاع في الدم كما هو الحال عندك، أما في الحالات الشديدة من الارتجاع فقد يحصل أعراض مثل ضيق التنفس والدوخة والإعياء والسعال، وتختلف أعراض هذا المرض من مريض لآخر، وحسب شدة الترهل، ومن هذه الأعراض:

- آلام في الصدر، وهي ليست آلام الصدر التي تنجم عن نقص التروية كما هو الحال في الذبحة الصدرية.

- الدوخة.

- الشعور بضيق في النفس، وخاصة عند الاستلقاء وعند التمارين الرياضية، وهذه أيضاً تحصل عند من يعاني من ارتجاع في الدم من البطين إلى الأذينة.

- اضطراب في نظم القلب.

وهناك مضاعفات للمرض يجب أن تتعرف عليها وهي:

- قصور الصمام، وهي تعني ارتجاع الدم من البطين إلى الأذينة اليسرى، وفي بعض الحالات الشديدة يحتاج إلى إجراء عملية جراحية.

- التهاب الصمام.

- اضطراب نظم القلب.

بالنسة لتصوير القلب بالايكو عندك فإنه قد أظهر أن الارتخاء عندك من الدرجة البسيطة، أي من الدرجة الأولى، وفيها كما يشير التقرير إلى ترهل في الشرفة الأمامية للصمام، لكن دون ارتجاع في الدم ودون تضخم في الأذينة اليسرى، ومن ناحية ضيق النفس والإحساس بالاختناق فلم تذكر إن كانت هذه الأعراض قد حصلت لك من قبل أو أنها فقط بعد التشخيص؛ لأن درجة الترهل عندك خفيفة ولا تسبب هذا الضيق في النفس، والذي عادة ما يحصل في الحالات الشديدة التي يكون فيها ارتجاع في الدم، مما يؤكد ما أشار إليه الأخ الدكتور محمد عبد العليم أن الأمر قد يكون نفسياً أكثر منه عضوياً.
يفضل أن تراجع الطبيب المشرف على الفور إن حصل مثل هذا الضيق مرة أخرى، ويفضل أن تتدرج في شدة التمارين التي تجريها، خاصة وأنك كنت قد انقطعت عن الرياضة لفترة طويلة، فيحتاج الجسم بعض الوقت حتى يستطيع العودة إلى ما كان عليه من مستوى التدريب.
أسأل الله لك الشفاء العاجل وبالله التوفيق.
د. محمد حمودة.

تعليقات الزوار

شكرااااا لك سيدي الدكتور المحترم

شكرا على المعلومات المهمة لانى اعانى نفس الحالة ولكن لا اعلم درجة الارتخاء

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة