العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أسباب تسرب الدم من الوريد في العضو الذكري وعلاجه

2009-04-26 19:51:28 | رقم الإستشارة: 292290

د. أحمد محمود عبد الباري

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 7684 | طباعة: 133 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 3 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
هل مرض تسرب الدم من الوريد في العضو الذكري والمسبب للعجز الجنسي يولد الشخص بهذا المرض أم أنه يحدث خلال العمر؟ بمعنى أن يكون الشخص متعافياً وطبيعياً في بداية عمره وبعد ذلك يصاب به، وإذا كان كذلك فما هي الأسباب حتى نتمكن من تلافيها؟ وهل عندما يصاب به مريض يفقد القدرة الجنسية بالكامل من بداية المرض أم أنه تدريجي؟ وما هي الأعراض المبدئية للمرض؟ وهل هناك علاج فعّال عند البداية؟ وهل هناك أمراض تسبب ذلك المرض مثل الالتهاب المزمن لمجرى البول أو التهاب البروستاتا المزمن أم أن هناك أمراضاً أخرى تسبب هذا المرض؟
وجزاكم الله عنا خيراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن التسرب الوريدي هو عدم قدرة الوريد على الانغلاق الكامل؛ مما يؤدي إلى تسرب الدم من العضو الذكري، وعدم امتلاء العضو بشكل كاف، فبعد دخول الدم من الشرايين، ينبغي أن تنغلق الأوردة (مخارج الدم) بحيث يتراكم الدم في العضو بكميات كبيرة فيتمدد ويتصلب، أما في حالة التسرب الوريدى، يهرب الدم بعد دخوله، ويلاحظ المريض أن العضو لا ينتصب أو أنه ينتصب لبرهة وجيزة ثم يرتخي بسرعة، وخصوصاً إذا تحرك المريض.

وبعض حالات التسرب الوريدي تحدث نتيجة وجود وريد غير طبيعي منذ الولادة - مرض خلقي -، والبعض الآخر يحدث نتيجة السكري أو نقص هرمون الذكورة أو مرض (بيروني): وهو تليف في غشاء القضيب، وفي بعض الأحيان يكون سبب التسرب الوريدي غير معلوم.

وما يمكن تفاديه من أسباب هو ضبط السكر بالدم بصورة كاملة عند مرضى السكر، أما العلاج فهو حسب درجة التسرب، وسببه إن وجد، فبعض الحالات تتحسن بأدوية مثل (الفياجرا) أو هرمون الذكورة إن كان ناقصاً، وبعضها لا يتحسن إلا بحقن موسعات للشرايين موضعياً بالقضيب، وبعضها يحتاج إلى الشفاط، وإذا فشلت هذه العلاجات فيتم اللجوء إلى الجراحة، وهي إما توصيل شريان بأوردة القضيب لزيادة كمية الدم المتدفقة أو تركيب جهاز تعويضي داخل القضيب.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد استشارات ذات صلة

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة