العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الروماتيزم
التهاب المفاصل المزمن وطرق علاجه

2009-03-26 07:21:09 | رقم الإستشارة: 291790

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 46309 | طباعة: 317 | إرسال لصديق: 1 | عدد المقيمين: 22 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

زوجة خالي عمرها (37 عاماً)، ولديها ثلاثة أولاد، وتعاني من مرض الروماتيزوم، وسأقوم بسرد المعلومات التي تساعد على فهم الحالة عن طريق نقاط، وأرجو أن تكون كافية لإيصال الصورة على أكمل وجه.

- بدأت أعراض المرض منذ شهر مايو من عام (2005م).

- بدأت أعراض المرض من الأقدام، وكانت الأعراض عبارة عن انتفاخ في الأقدام من الأصابع والمشط، ومن ثم انتقل إلى الأيدي بعد ثلاثة أشهر، واستمرت الأعراض والانتفاخات في المفاصل والأيدي والأرجل لمدة عام تقريباً.

- بعد العام الأول انتشر الانتفاخ إلى باقي أنحاء الجسم من رقبة وكوع وباقي المفاصل.

- خلال فترة الأربع سنوات يشتد المرض على الجسم ما معدله خمسة عشر يوماً كل ثلاثة أشهر تقريباً، ومن ثم يهدأ الانتفاخ ويتحسن الجسم، ومن ثم يعود الانتفاخ بشده لفترة قصيرة أخرى (خمسة عشر يوماً).

- تمت مراجعة الدكتور منذ بداية الحالة، وشخص الدكتور المرض على أنه روماتيزوم ومرض روثي بالعظام، واسم الدواء الذي تم إعطاؤه من قبل الطبيب (Prednisolone 5mg) اثنا عشر حبة باليوم (Diclofenac sodium 100 mg) حبة واحدة باليوم، وما زالت على الدواء إلى الآن، علماً بأن هذا الدواء لم يغير الحال ولم يحسن الحالة.

- قبل سنتين قمنا بمراجعة المستشفى مرة أخرى، وأعطانا دواء جديداً بالإضافة إلى الدواء السابق: (Methotrexat 2.5 mg) وكانت تأخذ اثنا عشر حبة يومياً، وتم تخفيف الكمية مع الوقت إلى ثمان حبات.

وأيضاً أخذنا دواء آخر (Salazaopyrin - sulfaslazine 500 mg) حبة واحدة كل يوم، ولا زالت تأخذ هذه الأدوية إلى يومنا هذا.

- هذا كله بالإضافة إلى إبر مسكنة وإبر كورتزون في المستشفى في الفترات التي تكون فيها في المستشفى (بيات المستشفى أسبوع كل ستة أشهر تقريباً).

- المريضة تعاني من نقص (B12) منذ عام (2006) ونقص حديد، وفقر دم، ولكنه غير دائم بحيث يتم علاجه، ولكن يعود بعد فترة يتم معالجته مرة أخرى.

- مؤخراً تم عمل فحوصات في شهر مارس سنة (2009م): (فحص دم ووجد أنه سبع درجات، فحص المسالك البولية وكانت النتيجة التهابات في المسالك البولية، كريات الدم الحمراء والنتيجة أن هناك نقصاً).

أرجو من حضرتكم الإفادة إذا كان هناك علاج قد يخفف الآلام أو طريقاً أو سلوك حياة ممكن أن يتبع لتخفيف الألم والأعراض الشديدة المصاحبة للمرض، وأرجو من حضرتكم أن تنصحونا بنظام غذائي قد يساعد أو علاجاً طبيعياً آخر مثل نوع عسل أو أعشاب، وإذا كان هناك نصائح قد تساعد.

وجزاكم الله خيراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علاء حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فما تعاني منه المريضة هو التهاب مفاصل مزمن من نوع الروماتويد: (Rheumatoid arthritis)، وعلاجه يكون بالاستمرار على الدواء دون توقف كما يصفه الطبيب؛ لأن مثل هذا المرض وبالشدة التي تعاني منه قريبتك يحتاج إلى العديد من الأدوية ولعدة سنوات.

وأهم الأدوية هي: (Methotrexate) وقد تصل الجرعة إلى 20 ملجم في الأسبوع، وكذلك (Sulfaslazine 500 MG)، وقد تصل إلى أربع حبات في اليوم، وكذلك بريدنيزولون من 5 - 10 ملجم، ومسكن مثل الفولتارين أو الموبيك 15 ملجم حبة كل يوم، وكالسيوم، وفيتامين (د).

- وفي حال عدم التحسن فإن هناك الأدوية الفعالة، إلا أنه غالي الثمن، ومن هذه الأدوية: (Enbrel، Remicade، Humira، Rituximab، Abatacept).

وكل هذه الأدوية توصف من قبل الطبيب المختص بأمراض الروماتيزم في حال عدم تحسن أعراض المريض بالعلاج بالأدوية التي تم ذكرها، وهذه الأدوية تحتاج للمتابعة بشكل كبير.

وأما النظام الغذائي فالإكثار من الخضروات والسلطات، وزيت الزيوت، والعسل، والتقليل من اللحوم الحمراء، وزيادة تناول الأسماك.

والعلاج الطبيعي يساعد على تخفيف الآلام، إلا أنه لا يضبط المرض، وفي حال نشاط المرض لا ينصح إلا براحة المفاصل، ووضع كمادات ثلج باردة على المفاصل المتورمة، ومتى خف الألم عندها نبدأ بتحريك المفاصل ببطء ودون إجهاد المفاصل.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة