العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أدوية الاكتئاب
دواء التجراتول وجدواه في علاج نوبات الاكتئاب

2009-03-23 08:42:24 | رقم الإستشارة: 291783

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 69339 | طباعة: 464 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 25 ]


السؤال
أرجو أن تفيدوني بمعلومات عن دواء (تيجريتول سي آر 400)، ومدى جدواه في تثبيت المزاج؛ حيث إنني أعاني من تكرر نوبات اكتئاب ساعية يومية، رغم تناولي لبروزاك 40 ملجم منذ أربعة أشهر، وقبله لسترال 100 لمدة سبعة أشهر.

ولكم جزيل الشكر.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Haytham حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن عقار تجراتول Tegretol - أو ما يعرف كاربامزبين Carbamazepine - هو من الأدوية المعروفة، ويوجد في عدة مستحضرات، منها هذا المستحضر (CR)، والذي يقصد به أن الدواء يفرز بصورة بطيئة ليظل في الدم لفترة أطول.

والتجراتول حين تم اكتشافه قبل سنوات عديدة، وجد أنه من أفضل أنواع الأدوية لمعالجة مرض الصرع خاصة لدى الأطفال، وبعد ذلك اتضح أنه دواء مثبت للمزاج، خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون مما يعرف باضطراب الوجداني ثنائي القطبية، والذي يُقصد به أن هنالك نوبات اكتئابية تتخللها فترات من التحسن والسوء أو ارتفاع في المزاج، والذي قد يصل لدرجة الهوس.

وجد أن هذا الدواء من الأدوية الممتازة لعلاج هذه الحالة، كما وُجد أنه يدعم فعالية الأدوية المضادة للاكتئاب، فأنا أقول لك: إن الدواء مفيد لتثبيت المزاج، وحين تأخذه مع البروزاك بجرعة أربعين مليجراماً أعتقد أنك تتناول الأدوية الصحيحة وبالجرعة الصحيحة، وعليك الالتزام التام بتناولها؛ لأن ذلك سوف يكون مفيداً جدّاً لك.

التجراتول ليس له آثار جانبية مخيفة، وكل الذي ننصح به هو أن تقوم بقياس الدم الأبيض مرة واحدة كل ستة أشهر؛ لأنه في حالات نادرة قد يؤدي التجراتول إلى انخفاض في كريات الدم البيضاء، وإذا حدث هذا يجب أن يوقف الدواء.

هذا هو الذي أنصحك به فيما يخص الأدوية، والجوانب الإرشادية الأخرى هي: يجب أن تعرف أن الاكتئاب يمكن أن يقضى عليه، وأن يُهزم عن طريق التفكير الإيجابي، الاكتئاب دائماً يجلب لنا أفكاراً سلبية وسوداوية، فحين نصر على استبدال هذه الأفكار بأفكار مضادة ومخالفة لها، هذا إن شاء الله يزرع الأمل في نفس الإنسان، ويجعله يخرج من قوقعة الاكتئاب إلى ما هو أرحب وأفضل.

هناك أمور أخرى مهمة، وهي: استثمار الوقت، فالإنسان الذي يستثمر وقته بصورة صحيحة، ويشعر بفعاليته وإنتاجيته، يحدث له نوع من التشجيع والإثابة الذاتية، وهذا في حد ذاته يهزم الاكتئاب كثيراً.

عليك أيضاً أن تتواصل اجتماعياً مع أصدقائك، وكن حريصاً على حضور صلاة الجماعة، والمشاركة في حلقات التلاوة، وممارسة الرياضة، والانضمام إلى الجمعيات الشبابية، والتركيز على دراستك، والعمل من أجل التفوق والتميز.

هذه كلها مضادات للاكتئاب وتحسين المزاج، الدواء مهم، ولكنه ليس الحل الوحيد، فأرجو أن تأخذ بما نصحناك به، نسأل الله تعالى لك الشفاء والعافية، ونشكرك على تواصلك مع إسلام ويب.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

جزاك الله خير

أحييكم على الافادة

السلام علكم لدي نفس المشكلة غير أنني لم أشرب أي دواء و أنوي الذهاب الى الطبيب ان شاء الله .. شكراا للإفادة

الله يفتح عليك ويرزقك من حيث لا تحتسب

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة