العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الفشل والنجاح في الحياة
الخوف من الفشل وكيفية إدارة الوقت لتدارك ما فات

2009-02-21 19:52:50 | رقم الإستشارة: 291468

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 3885 | طباعة: 270 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 5 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا طالب في الجامعة، كنت في بداية دخولي للجامعة أطمح للوصول إلى المعدل العالي، وأن أتخرج وأشرف أهلي وأقاربي، لكن للأسف أصبح رسوبي في الجامعة كثيراً وصرت أفشل فشلاً كبيراً جداً في الدراسة الجامعية.

وأنا خائف جداً من أن لا أجد وظيفة.

بالنسبة للفشل كان مني، أي والله كان مني لكن يعلم الله أني نادم أشد الندم، مع العلم أنه بقي لي على التخرج سنة ونصف، لكن الذي يجعلني أخاف هو شيء واحد، المعدل النازل جداً والخوف من المستقبل المخيف.

خائف أني أتخرج ولا ألقى وظيفة وأجلس عاطلاً أكون عالة على أهلي.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ جمال العيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن كل الذي ينبغي عليك هو أن تستفيد من أخطاء الماضي، فإن هذا الوقت الذي ضيعته يجب ألا يكون حسرة عليك، إنما يجب أن يكون تجربة تستفيد منها، وتبدأ من الآن وتشمر عن ساعديك وترفع من همتك وتحس بأهمية التعليم.

الرسوب أمر مخزي للإنسان لا شك في ذلك، ولكن أيضاً يستطيع الإنسان أن يصحح مساره وذلك بالجد والاجتهاد والمواظبة على الدروس وحضور المحاضرات والالتزام بها وتوزيع الوقت بصورة صحيحة، خصص وقتاً لراحتك ووقتاً للدراسة ووقتاً للترفيه عن النفس في حدود ما هو مشروع، وهكذا.

يجب أن تضع جدولاً لدراستك وتلتزم به التزاماً قاطعاً، وعليك أن تتذكر مسئوليتك حيال نفسك، تذكر أنه لا أحد يستطيع أن يغيرك، لا أحد يستطيع أن يدرس لك، وتذكر تماماً أن الإنسان قد يفقد كل شيء، وكل شيء قد يفنى ويذهب من الإنسان ما عدا علمه ودينه، لا يستطيع أن يأخذ أيّاً منهما، فعليك إذن أن تستشعر أهمية العلم، وأنت لديك هذا الشعور، فقط عليك بالتنفيذ والتطبيق، والتنفيذ والتطبيق يتمثل – كما ذكرت لك – في وضع جدول دقيق للدراسة.

ثانياً: استعن بأصدقائك خاصة المتميزين منهم، والجأ إلى الدراسة الجماعية فهي وسيلة طيبة جدّاً.

ثالثاً: أكثر من حل الامتحانات السابقة.
هذا هو الذي أقوله لك وليس هنالك أي وسيلة أخرى تجعل الإنسان ينجح أو يواظب.

إدارة الوقت هي من الفنون المطلوبة والضرورية جدّاً، وهي أحد مفاتيح النجاح، فعلى سبيل المثال: بعد أن تؤدي صلاة الفجر في جماعة أدرس ساعة إلى ساعتين في الصباح، هذا وقت استيعاب عظيم ومفيد جدّاً، بعد ذلك اذهب إلى الجامعة، وعند رجوعك من الجامعة تناول طعام الغذاء وخذ قسطاً من الراحة في حدود القيلولة، ثم بعد ذلك ابدأ في الدراسة مرة أخرى، وبعد ذلك لا مانع أن تمارس شيئاً من الرياضة، أو أن تتواصل مع زملائك، وهكذا، الأمر واضح وواضح جدّاً، ولا أحد يستطيع أن يحل لك هذا الإشكال، الحل عندك ويجب أن تتبع ما ذكرناه لك، وحقيقة نحن نشكرك جدّاً على ثقتك في هذا الموقع، وما دمت أنت قد وثقت فينا وتواصلت معنا فنرجو أن تنفذ ما ذكرناه لك، وعليك أن تسأل الله – ونحن معك – أن يعينك وأن يهب لك النجاح والتوفيق والسداد.

أنا أعرف أحد الأطباء الذين درسوا الطب في اثنا عشرة سنة، بالرغم أن الطب دراسته عادة هي خمس إلى ست سنوات، وبعد ذلك هذا الطبيب تخرج وأصبح من الأطباء الناجحين جدّاً، فلا يوجد أبداً مستحيل في هذه الأمور، فقط ارفع من همتك، وقوِ من عزيمتك، ونفذ وطبق واتخذ الآليات الصحيحة، وسل الله أن يوفقك.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

thank you so muuch thank you thank you

ربنا يحفظك يادكتور محمد

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

أريد أن أغير حالي وأتقرب إلى الله، ولا أدري كيف؟ أرجو مساعدتكم.

الفشل والنجاح في الحياة

أرشدوني إلى الطرق السليمة للروتين المدرسي وزيادة الدافعية

النجاح الدراسي

الفيس بوك والانترنت... التسويف يسرق أوقاتي فهل من حل؟

الوقت واستغلاله

أريد أن أرفع من درجة ذكائي وقوة حفظي، هل يمكن ذلك؟ وكيف؟

تقوية الحفظ والفهم

تفكيري الكثير بالنجاح وإسعاد والديّ يجعل حياتي جحيما

الفشل والنجاح في الحياة

ما مدى تأثير البيئة العائلية للطفل في شخصيته وتفكيره وسلوكه؟

الشخصية الحساسة والعاطفية

للتخلص من العادة السرية ولزيادة ثقتي بنفسي ماذا عليّ أن أفعل؟

كيفية التخلص منها

أنا متفوق ولدي طموح ولكني أعاني من قلة الصبر والتشتت الذهني.. أرشدوني

كيفية التواصل مع الآخرين والتأثير فيهم

كيف يعيش الإنسان حياته بسعادة ويتعامل مع الحياة اليومية؟

الفشل والنجاح في الحياة

كيف أتحكم في الأفكار التي تراودني في الانتقام من الآخرين؟

الخوف من مواجهة الآخرين (الرهاب)

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة