العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



التهاب المسالك البولية
تأثير الالتهابات على الحيوانات المنوية

2009-02-01 13:01:09 | رقم الإستشارة: 289759

د. إبراهيم زهران

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 17058 | طباعة: 261 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 6 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هل الالتهابات تؤثر على الحيوانات المنوية؟ وما أعراضها والعلاج منها؟

وشكراً على هذا الموقع الجميل، وأتمنى لكم التوفيق وشكراً.

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلا أعلم ما تعنيه تحديداً بالالتهابات، فهناك التهابات عديدة تصيب كل الجسم، وتختلف أعراضها باختلاف مكان حدوثها، ولكن هنا سأوضح أمرين أعتقد أنهما سيفيدان سؤالك تماماً بإذن الله.

الأول: هو وجود التهاب في الخصية أو البروستاتا أو البربخ، والذي يسبب ظهور صديد في السائل المنوي، ومن أعراضه ألم عند القذف أو في أسفل الظهر أو البطن أو حرقان في البول أو نزول البول متفرعاً أو يكون هناك صعوبة في بداية التبول مع وجود نقاط بسيطة في الغيار الداخلي عند الاستيقاظ من النوم، وقد يكون هناك لون متغير للسائل المنوي مع رائحة غير حسنة للسائل.

وبالطبع هذه الالتهابات تؤثر على السائل المنوي وعلى الحيوانات المنوية، وقد تسبب تأخر الحمل، ولكن يكون تشخيص ذلك وعلاجه سهل - بفضل الله - وذلك بعمل تحليل ومزرعة للسائل المنوي، وأخذ مضاد حيوي حسب نتيجة المزرعة ولفترات طويلة قد تصل إلى الشهرين حسب الحالة، ويحدث تحسن كبير، وتختفي هذه الحالة ويكون الأمر مؤقتاً.

الأمر الثاني: هو وجود التهاب في أي منطقة أخرى من الجسم، فقد يؤثر أيضاً على السائل المنوي من خلال حدوث ارتفاع في درجة الحرارة " الحمى" مما يؤثر سلباً على السائل المنوي، ولكنه تأثير مؤقت بعدها يعود إلى طبيعته أو قد يكون هذا الالتهاب هو مصدر التهاب البروستاتا؛ لذا يجب علاجه أيضاً بتفادي التهاب البروستاتا أو الخصية، وأعراض هذا الالتهاب تختلف باختلاف مكانه وحالته، وعلاجه حسب الحالة.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

شكرا على المعلومات النافعة جدا للذين يعانون من المرض المذكور أعلاه

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة