العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



غشاء البكارة وما يتعلق به
إمكانية الحمل مع عدم فض غشاء البكارة ليلة البناء

2008-10-29 22:38:48 | رقم الإستشارة: 287860

د. إبراهيم زهران

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 74932 | طباعة: 353 | إرسال لصديق: 2 | عدد المقيمين: 38 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
لقد تزوجت منذ شهرين، وعندما جامعت زوجتي في أول ليلة لم ينزل منها دم، فهل غشاء البكارة لم ينفض؟! علماً بأنها ذهبت إلى المستشفى وأخبروها بأنها حامل.
أفيدوني وجزاكم الله خيراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ I.s.i.s حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإن الأمر يحتاج إلى توضيح دقيق حتى تتفهم الموضوع جيداً، وعليك بالاطمئنان تماماً، وأنه لا توجد مشكلة فيما ذكرته، فكثيراً ما يحدث حمل دون فض غشاء البكارة، وكذلك دون إيلاج، بل قد يحدث بمجرد القذف على الفرج من الخارج، حيث قد تتحرك الحيوانات سريعاً وتخصب البويضة دون إيلاج أو قذف داخل المهبل.
ويجب معرفة سبب عدم نزول الدم في ليلة البناء، فقد يكون بسبب نوع غشاء البكارة، فإن له أنواعاً مختلفة، ومن هذه الأنواع النوع المطاطي الذي لا يتم فضه من خلال الإيلاج، وبالتالي لا يخرج دم عند الإيلاج أول مرة، وكذلك يستمر هكذا دون خروج دم طالما لم يتم فضّه بشكل جراحي؛ حيث ينفض من خلال الجراحة أو أثناء الولادة بعد ذلك، ولكن في حالة أن تكون الزوجة بكرا فالزوج في هذه الحالة لن يجد دماً بالفعل، ولكن سيجد أن الإيلاج يحدث بصعوبة، ويشعر أن المهبل لدى الزوجة ضيق وليس واسعا؛ حيث أن العذراء يكون المهبل لديها ضيقا، وكذلك فتحة المهبل تكون ضيقة، وبالتالي يشعر الزوج بصعوبة عند الدخول عدة مرات في بداية الزواج، ثم بعد ذلك ومع تكرار الجماع تتسع هذه الفتحة ويتسع المهبل، وبالتالي يكون الأمر سهلا بعد ذلك.

ومن الطبيعي أن تشعر الزوجة بألم ليس بسيطاً في أول مرات الجماع نتيجة ضيق المهبل، ونتيجة الخوف من الإيلاج، ولكن مع تعدد مرات الجماع واتساع المهبل فإن الألم يقل كثيراً.

فإذا لم ينزل دم وكان الدخول بصعوبة وشعرت بضيق فتحة المهبل فهذا دليل على أن الغشاء من النوع المطاطي، وبالتالي فإن تكرار الجماع والإيلاج والقذف داخل المهبل سيحدث اتساعا للمهبل، ولكن دون فض للغشاء، وكذلك يحدث الحمل والإخصاب بشكل طبيعي نتيجة قذف السائل المنوي داخل الرحم، ولا علاقة على الإطلاق بين غشاء البكارة وبين الحمل.

وفي حالات قليلة قد لا يحدث إيلاج أو فض لغشاء البكارة من الأساس، ولكن نتيجة قذف السائل المنوي على الفرج من الخارج يحدث الحمل نتيجة دخول الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم وحدوث الإخصاب والحمل.

لذلك نحن أمام احتمالين: الأول هو حدوث الجماع بشكل كامل وحدوث قذف داخل الرحم، وبالتالي فإن الزوجة لديها الغشاء مطاطياً، ومن الطبيعي أن لا ينزل دم مع تكرار الإيلاج، ولكن يكون عدا ذلك طبيعياً من حيث الجماع والحمل، ويحدث فض للغشاء بالجراحة أو عند الولادة.
الاحتمال الثاني هو عدم حدوث إيلاج من الأساس، ولكن حدث قذف للسائل المنوي على الفرج من الخارج وتسبب ذلك في الحمل، وهو أمر وارد الحدوث، فالأمر بسيط ولا يحتاج إلى قلق أو توهم، نسأل الله أن يرزقكم الذرية الصالحة الطيبة.
والله الموفق.

تعليقات الزوار

jazaka allaho khayran

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة