العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



علامات الحمل
سبب ظهور أعراض وعلامات الحمل مع عدم الحمل

2008-11-08 20:17:33 | رقم الإستشارة: 287690

د. سامية موسى النملة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 22394 | طباعة: 323 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 6 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
عندي أكياس في المبيض، ومنذ ستة أشهر أنا في العلاج، أتناول هذه الأدوية:

Cidophage500Mg,eltroxin50Mcg,vitamin-e100mg

قبل شهرين أعطاني الدكتور كلوميد، في اليوم الثاني عشر من الدورة عملت السونار وتبين أنه لم يحدث التبييض، والأكياس مازالت موجودة، دورتي غير منتظمة منذ بلوغي، ولكن منذ أن أتناول الأدوية المذكورة لم يتأخر أكثر من 40 يوماً، وهذه المرة بعد تناول الكلوميد مضى 75 يوماً ولم تأت الدورة، وقبل أسبوع عملت الاختبار في البول والدم وجاءت النتيجة سالبة، مع أنني أعاني منذ شهر من كثير من علامات الحمل من التقيؤ، ودوران الرأس، وشعور بالوخز، والشد، والثقل في أسفل البطن، والألم في منطقة الحوض، وكثرة الإفرازات من غير ريح، فهل من الممكن أن أكون حاملا مع سلبية النتيجة في الدم؟ وهل علي أن أعمل الاختبار بالسونار؟ وما سبب تأخر الدورة إلى هذا الحد؟

علماً بأني مستمرة في تناول الأدوية المذكورة.

جزاكم الله خير الجزاء.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سميحة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فطالما أن تحليل الحمل في الدم كان سلبياً فهذا يعني أنك لست حاملاً، على الأقل في هذه الفترة، ولكن ليس مستبعداً حدوث الحمل لاحقاً بعد فترة إذا حدثت إباضة وأراد الله تعالى لتلك البويضة أن تتلقح، ولكن غالب الظن أنه لا يوجد حمل، والأعراض التي تشتكين منها قد تكون نتيجة تأخر الدورة وتجمع السوائل في الجسم؛ مما قد يعطي نفس أعراض الحمل في بعض الحالات، وطالما أن تحليل الحمل في الدم كان سلبياً فلن يظهر الحمل بالسونار، فإن تحليل الحمل يسبق ظهور الحمل بالسونار وليس العكس.

وقد يكون تأخر الدورة هو بسبب عدم استجابة المبايض للكلوميد فلم تحدث إباضة، وبالتالي لن تنزل الدورة إلا بعد فترة قد تصل إلى شهرين أو ثلاثة في بعض الأحيان، وقد يكون هنالك كيس على المبيض، فإن تناول الكلوميد قد يؤدي إلى ظهور كيس على المبيض ( والكيس يعني تجمع سائل داخل كيس واحد في المبيض وهو ليس التكيس الذي لديك ) ونصيحتي لك هي بإجراء تصوير التراساوند للرحم والمبايض، ورؤية مدى تضخم بطانة الرحم، وأيضاً استبعاد وجود كيس قد يكون هو ما أدى إلى تأخر الدورة، فإن لم يظهر أي كيس فعليك بانتظار نزول الدورة تلقائيا.

ولا داعي للتدخل بإنزالها صناعيا إلا إن كانت بطانة الرحم سميكة جداً فعندها لابد من إنزال الدورة بتناول حبوب معينة سوف يصفها لك الطبيب المعالج لحالتك.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

ربنا معاكى ويكرمك يااارب وادعيلنا

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة