العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



التهابات المعدة
أعراض القولون العصبي وعلاقته بالدم المختلط بإفرازات مخاطية مع البراز

2008-10-04 11:38:35 | رقم الإستشارة: 286976

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 104651 | طباعة: 592 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 43 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعاني من ألم دائم في المعدة، ويكون الألم في وسط المعدة وفي الجزء العلوي الأيسر من المعدة تحت الأضلاع، وبعض الأحيان يكون في أسفل المعدة الجهة اليسرى، والألم والمغص هو صديقي الدائم، حيث أني أتبرز حوالي خمس مرات يومياً، ولا أعاني من أي إمساك، وفي الفترة الأخيرة منذ شهرين تقريباً ألاحظ خروج دم بآخر البراز، ويكون بعض الأحيان البراز مخاطياً مصحوباً بدم، وقبل يومين كنت أريد التبرز فخرجت قطرات من الدم، وفي بعض الأحيان يخرج مثل المخاط أبيض وأصفر، مما أثار الخوف في نفسي.

وأعاني من بعض الانتفاخات في البطن، وأيضاً عندما آكل أي وجبة أذهب إلى الحمام لأتبرز.

علماً بأني ذهبت إلى طبيب قبل شهرين تقريباً وأخبرني بأن عندي نزلة معوية وأعطاني حبوباً ولكنها لم تفد.

حالتي النفسية تأثرت كثيراً حيث أخاف الخروج من المنزل بسبب كثرة المغص والذهاب للحمام كثيراً.

فأرجو إعطائي نصيحة.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الأعراض التي تشكو منها هي أعراض القولون العصبي، أما الدم في البراز فليس من أعراض القولون العصبي، ويجب معرفة سبب هذا الدم.

والقولون العصبي عبارة عن اضطراب مزمن في وظيفة القناة الهضمية، وخاصة الأمعاء الغليظة (القولون) ينتج عنه انتفاخ وآلام في البطن، مع اضطراب في التبرز، من إسهال أو أحياناً إمساك، ويتميز هذا المرض بأنه غير ناتج عن أي خلل أو اضطراب عضوي، أي أن الأعراض ليست بسبب التهاب أو جراثيم أو أورام أو غير ذلك، إنما هي ناتجة عن تقلصات واضطراب في حركة الأمعاء، ويلاحظ معظم المرضى أن الأعراض تزداد مع القلق واضطراب الحالة النفسية، كما أنهم يشعرون بالتحسن أثناء الإجازات، وفي فترات استقرار الحالة النفسية.

وكثيرا ما يترافق المرض مع التوتر بسبب التفكير في الأعراض، ومن الأسباب الأخرى التي تزيد الأعراض: بعض أنواع الأطعمة والتي تختلف من شخص لآخر، والبهارات أو الحليب.

ومن أهم الأمور بالنسبة لهذا المرض أنه مزمن ومتردد، أي أنه غالباً ما يستمر مع الإنسان لسنوات طويلة، وقد يبقى معه طوال عمره، وتتردد الأعراض وتزداد في فترة معينة، وتخف في أخرى أو تزول لفترة معينة، وتظهر مرة أخرى فيما بعد، وهكذا.

وأعراض هذا المرض لا تكون موجودة كلها عند جميع المرضى، ولكن قد يكون لدى أحد المرضى معظم هذه الأعراض، والمريض الآخر ليس عنده سوى بعضها، فلكل مريض نمط معين من الأعراض تتكرر عنده من وقت لآخر.

ومن أهم هذه الأعراض:

- آلام مزمنة في أي موضع من البطن، وأكثر ما يكون في أسفل البطن مع انتفاخ في البطن، وخاصة بعد الوجبات.

- اضطراب في عملية التبرز كما هو الحال عندك، وإمساك مع صعوبة في إخراج الفضلات، فأحياناً يخرج البراز على شكل قطع صغيرة جافة، وأحياناً يكون البراز سائلا يشبه الإسهال، وتتقلب الحالة عند معظم المرضى بين الإمساك والإسهال، من وقت لآخر.

- شعور بعدم الارتياح بعد الخروج من الحمام؛ حيث يشعر المريض بأن الفضلات لم تخرج كلها من بطنه، إلا أن الألم قد يخف بعد التبرز.

- خروج مخاط أبيض مع البراز.

ولا تقتصر أعراض القولون العصبي على ما سبق، بل هناك أعراض كثيرة قد تحدث في أجزاء من الجسم، وقد ينزعج منها المريض، ولكن مهما عمل الطبيب من فحوصات، فإنه لا يجد أي سبب آخر، ومنها:

- شعور بالإرهاق والتعب العام.

- شعور بالشبع وعدم الرغبة في الأكل، ولو بعد مضي وقت طويل بعد الوجبة السابقة.

- آلام في أسفل البطن أثناء التبول، وأحياناً الشعور بالحصر.

- آلام شبيهة بوخز الإبر في عضلات الصدر والكتفين والرجلين وغيرها.

من مميزات هذا المرض أن المريض لا يستيقظ في الليل بسبب الألم، أما الأمراض الأخرى مثل قرحة الاثنى عشري أو التهاب المعدة فإن المريض قد يستيقظ في الليل بسبب الألم.

وهناك أمراض كثيرة غير القولون العصبي قد تؤدي إلى مثل هذه الأعراض، والطبيب وحده هو الذي يستطيع تشخيص مرضك بعد المعاينة وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

وخاصة مع وجود الدم عندك والذي قد يكون سببه بواسير شرجية أو زائدة لحمية في المستقيم أو أحياناً يكون السبب فيه التهاب القولون.

ولذا من المهم مراجعة طبيب مختص في الجهاز الهضمي، وسيقوم الطبيب بفحص منطقة الشرج، وقد يلزم إجراء منظار للمستقيم أو القولون إذا لم يتبين للطبيب سبب الدم في البراز للتأكد من عدم وجود تقرحات في القولون والتي قد تسبب الدم والمخاط في البراز.

في حال القولون العصبي فإن كل الفحوصات تكون طبيعية.

لا تتأخر في الذهاب للطبيب؛ لأن هناك علاجاً للقولون العصبي والذي يمكن أن يريحك وتستطيع الخروج من البيت دون خوف إلا أنه مهم جداً التأكد من سبب الدم في البراز؛ فالقولون العصبي لا يسبب دماً في البراز.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

انا عندى نفس الاعراض ماعدا البراز المسبب الى الدم

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة