العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



رائحة الفم الكريهة
ضرورة مراجعة الطبيب المختص لمعرفة سبب البخر

2008-08-30 11:25:14 | رقم الإستشارة: 286299

د. أحمد حازم تقي الدين

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 2997 | طباعة: 270 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 3 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أريد الآن أن أقوم بالاهتمام بمظهري وصحتي بشكل تام؛ لذلك أريد أن أبدأ بالمشاكل الكبرى لدي؛ لذلك أريد توجيهكم، وأرجو أن يكون بوضوح دون ذكر اللجوء إلى الاستشارة الفلانية؛ لأن موضوعي السؤال فيه محدد، فأرجو الإجابة على الأسئلة المحددة وما هي الأسباب؟ ومن هم الأطباء الذين ألجأ إليهم حتى أبدأ رحلة العلاج والفحوصات؛ لأن بعض الأطباء لا يقوم بذكر كل شيء لك؟
تلخيص: زيادة التعرق - تساقط الشعر - الرائحة المزعجة في الفم، فما هي الأسباب؟ وما هي الفحوص لمعرفة الأسباب؟ وإلى أي الأطباء المتخصصين ألجأ؟

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،
فزيادة التعرق وتساقط الشعر تراجعان مع طبيب الأمراض الجلدية، وقد ناقشنا في استشارة سابقة ذات الرقم (262538) تساقط الشعر بشكل موسع يرجى الاطلاع عليه قبل كل شيء، ومن المستحضرات المقوية للشعر:
- مستحضرات الأناستيم بطيفها الواسع المتعلق بالشعر.
- مستحضرات البيبانتين بأشكالها العديدة (السائل، الكريم، الحقن ).
- مستحضرات ريكسول للشعر.
- مستحضرات فيلا بورغيني للشعر.
وأما زيادة التعرق فقد ناقشناه في الاستشارة رقم (264032).
وأما رائحة الفم الكريهة فهي تدخل في اختصاصات عديدة وعلى رأسها طبيب الأسنان أو طبيب الأنف والأذن والحنجرة أو طبيب الهضمية، ومن باب التسهيل يمكن مراجعة طبيب عام للفحص المبدئي والتوجيه إلى أي اختصاص من خلال الموجودات السريرية، وذلك حيث أن رائحة الفم الكريهة قد تكون من أسبابها
النخرة السنية والتهابات اللثة أو أي إنتانات في الجوف الفموي، أو التهاب اللوزتين أو البلعوم أو ضطرابات هضمية أو نوعية الطعام.
وبعد توقع الأسباب يمكن إجراء التحريات المخبرية المتعلقة بها.
وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة