العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



حموضة المعدة
حموضة المعدة وعلاقتها بالقولون

2008-08-13 09:16:20 | رقم الإستشارة: 285833

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 12598 | طباعة: 229 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 3 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أشعر بألم شديد في البطن، ذهبت إلى الطبيب فأخبرني بعد التحاليل بأنني أعاني من حموضة في المعدة، علماً بأني أعاني من ذلك منذ ما يقارب الأربع سنوات، والآن أصبحت الحالة تزداد سوءاً، وقد لاحظت منذ يومين وجود مخاط أبيض اللون في الخروج، فهل له علاقة بالحموضة أو بالقولون العصبي؟ وما هي الأدوية المفيدة لعلاج الحموضة؟
أود نصيحتكم واعذروني إن بدر مني تقصير.
وشكراً جزيلاً لكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم حسين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

أولاً أود أن أشير إلى أن حموضة المعدة هي عرض يشكو منه المريض وليس شيئاً يظهر بالتحليل؛ لأنه لا يوجد تحليل في الدم يظهر أن المريض يشكو من حموضة، وإنما قد تكون الحموضة ناجمة عن الإصابة بجرثومة المعدة الحلزونية التي يمكن أن تسبب الحموضة وتسبب آلاماً في المعدة، وتسبب قرحة في المعدة والإثني عشري، ويمكن للفحص بالتحاليل أن يظهر الإصابة بالجرثومة.

أما القولون فإنه ليس من أعراضه الحموضة، فالقولون العصبي عبارة عن اضطراب مزمن في وظيفة القناة الهضمية، وخاصة الأمعاء الغليظة (القولون) ينتج عنه انتفاخ وآلام في البطن، مع صعوبة في التبرز، ويتميز هذا المرض بأنه غير ناتج عن أي خلل أو اضطراب عضوي، أي أن الأعراض ليست بسبب التهاب أو جراثيم أو أورام أو غير ذلك، إنما هي ناتجة عن تقلصات واضطراب في حركة الأمعاء.

ومن أهم الأمور بالنسبة لهذا المرض، أنه مزمن ومتردد، أي أنه غالباً ما يستمر مع الإنسان لسنوات طويلة، وقد يبقى معه طول عمره، وتتردد الأعراض فتزداد في فترة معينة، وتخف في أخرى أو تزول لفترة معينة، وتظهر مرة أخرى فيما بعد، وهكذا يلاحظ معظم المرضى أن الأعراض تزداد مع القلق واضطراب الحالة النفسية، كما أنهم يشعرون بالتحسن أثناء الإجازات، وفي فترات استقرار الحالة النفسية.

وأعراض هذا المرض لا تكون موجودة كلها عند جميع المرضى، ولكن قد يكون لدى أحد المرضى معظم هذه الأعراض، والمريض الآخر ليس عنده سوى بعضها، فلكل مريض نمط معين من الأعراض تتكرر عنده من وقت لآخر.

ومن أهم هذه الأعراض:

- آلام مزمنة في أي موضع من البطن، وأكثر ما يكون في أسفل البطن، انتفاخ في البطن، وخاصة بعد الوجبات.

- اضطراب في عملية التبرز، وإمساك مع صعوبة في إخراج الفضلات، فأحياناً يخرج البراز على شكل قطع صغيرة جافة، وأحياناً يكون البراز سائلا يشبه الإسهال، وتتقلب الحالة عند معظم المرضى بين الإمساك والإسهال، من وقت لآخر.

- شعور بعدم الارتياح بعد الخروج من الحمام، حيث يشعر المريض بأن الفضلات لم تخرج كلها من بطنه.

- خروج مخاط أبيض مع البراز، ولذا فإن المخاط الأبيض من أعراض القولون العصبي إلا أن هذا المخاط الأبيض قد يكون موجوداً عند من يشكو من البواسير أو من الناسور الشرجي أو من التهاب القولون التقرحي.

أما الأدوية التي تستخدم للحموضة فهي:

-Pariet 20MG
Lanzoprazole 30MG
Omeprazol 20MG
Nexium 20، 40 MG

شفاك الله وعافاك.

تعليقات الزوار

مشكورين على الإجابة المستفيضة و بارك الله فيكم

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة