العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



التخلف العقلي
دواء الـ(primolut - N) وتأثيره على الحمل

2008-07-03 09:35:07 | رقم الإستشارة: 284411

د. سامية موسى النملة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 10178 | طباعة: 321 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 11 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

دورتي تنزل منذ فترة كقطرات قليلة جداً أول 3 - 4 أيام، ثم تنزل طبيعية، وهي لا تتأخر عن موعدها، راجعت الطبيبة، فوصفت لي دواء Primolut nor بعد أسبوعين من الدورة.
طبعاً أنا ناوية الحمل - إن شاء الله - من كم شهر، سألتها: هل أتحرز من الحمل؟ أجابت: لا - ما في مشكلة لو حدث حمل. لكن أنا خائفة لأن الصيدلي قال: لا يستخدم الدواء مع الحمل، قرأت على النت عنه، أناس يقولون إنه يزيد الخصوبة ويفضل الجماع وقته، وأناس يقولون إنه لا يستخدم مع الحمل أو احتمالية حدوث حمل، لأنه يسبب تشوهاً للأجنة.

أفيدوني ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم العبد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

فمن المعروف عن دواء الـ(Primolut - n) أنه من الفئة (X) من حيث تأثيره على الأجنة، أي أنه يؤدي إلى تشوهات في الأجنة إذا حصل الحمل أثناء تناوله، وهو ليس من الأدوية الآمنة، ولا ينصح باستعماله لمن تريد الحمل لأنه قد يتسبب في متلازمة تسمى (Vactrel)، وهي تعني إمكانية إصابة الجنين بتشوهات في عدة أعضاء من جسمه.

وهناك البديل الذي يستعمل ولا يضر بالحمل إن شاء الله، وهو الدوفاستون حيث يمكنك استعماله بدلاً منه، وأيضاً يستعمل كمثبت للحمل في الأشهر الثلاثة الأولى.

والله الموفق.


تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة