العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الخصوبة وضعف التبويض
الأيام المناسبة للحمل لذات الدورة الكائنة بعد خمسة وثلاثين يوماً وكيفية التثبيت من الحالة الإنجابية للمرضع

2008-05-25 13:16:11 | رقم الإستشارة: 282587

د.هبة ساتي

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 19642 | طباعة: 277 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 10 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا صاحبة الاستشارة رقم ( 278970 ) وأنا أحاول الحمل مجدداً مع العلم أني لا أزال أرضع ابنتي التي تبلغ الآن السنة، والدورة تأتيني كل 30 أو 35 يوماً، فما هي الأيام المناسبة للجماع حتى يحصل الحمل؟ وهل يمكن أن تكون حصلت لي مضاعفات بعد الإجهاض تمنعني من الحمل مجدداً؟ وما هي التحاليل اللازمة حتى أتثبت من حالتي الإنجابية؟ مع العلم أن الطبيبة قالت: إن المبايض والرحم بخير -والحمد لله- بعد الكشف عن طريق المهبل؟

أنا الآن في اليوم الثالث للدورة، وهي في الغالب تستمر أسبوعاً أو ثمانية أيام.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ أم أميرة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الأيام المناسبة للجماع حتى يحصل الحمل بالنسبة لحالتك هي من اليوم الـ (14) إلى اليوم الـ (21) من أول يوم للدورة الشهرية.

للتثبت من حالتك الإنجابية لابد من عمل تحليل لهرمونات التبويض والتي تتأثر طبيعياً بالرضاعة؛ حيث إن هرمون الحليب العائق للتبويض والحمل يكون مرتفعاً طبيعياً خلال فترة الرضاعة، وعليه فلا يمكننا أن نجزم بوجود أو عدم وجود عائق للحمل خلال فترة الرضاعة.

والله الموفق.


تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة