العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



قصر وطول القامة وما يتعلق به
ضعف الثقة بالنفس بسبب الشعور بقصر القامة

2008-03-11 20:31:11 | رقم الإستشارة: 280713

أ/ الهنداوي

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 8258 | طباعة: 252 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 7 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا في العشرين من عمري، وإن شاء المولى في شهر 5 القادم أكون 21 سنة، مشكلتي - يا دكتور - أني أحس أني قصير، مع العلم أني في طول والدي، وآخر مرة قست فيها نفسي بالصيدلية كنت 171 وأنا بحذاء عادي، وأحس أن المشكلة هذه أثّرت كثيراً في شخصيتي، وأحس أن ثقتي بنفسي قلت كثيراً ولا أعرف ماذا أعمل؟

حاولت أكثر من مرة أن لا أفكر في المسألة، ولكني كل مرة أعاود التفكير فيها، وهذه القصة كانت من شهرين تقريباً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الإنسان بطبيعته يحب أن يكون له الهيئة الحسنة، سواء كان ذلك في منظره الخلقي أو كان في هيئته الخلقية أو كان ذلك في ملابسه، فإن الإنسان مجبول على حب الجمال؛ ولذلك لما سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم فقال له: (الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنا، ونعله حسنة، فقال: إن الله جميل يحب الجمال) أخرجه مسلم في صحيحه، فأنت معذور في حرصك على أن تكون على الصورة البهية الحسنة في قوامك، وفي هيئتك، فكل هذا أمر فطري يجده الإنسان في نفسه، ولكن – يا أخي – لابد أن تقف وقفة حسنة تعينك على فهم وجه الصواب فيما يعرض لك، فلاحظ أولاً أنه ما جاءك هذا الشعور إلا من مدة يسيرة، وقد أشرت إلى أنها منذ شهرين تقريباً، ثم بعد ذلك لاحظ أمراً وهو أن طولك الذي أشرت إليه 171 سم هو طول لا يصنّف بأنه ملحق بالقصر، فهذا أمر لابد أن تعرفه.
ومما ينفعك غاية النفع أن تعلم أن الناس في طولهم ينقسمون إلى ثلاثة أقسام، فمنهم الطويل البائن، ومنهم القصير البائن القصر، ومنهم المتوسط، وهذا الطول الذي لديك هو - بحمد الله عز وجل – هو الطول الوسط المعتدل، بل هو أقرب إلى الطول منه إلى القصر، فإن من كان أدنى منك في الطول بخمسة سنتيمترات أو ستة فإنه يكون طوله كذلك قريباً من التوسط، إلا أنه أقرب إلى القصر، وأما أنت فطولك متوسط - ولله الحمد - ولكنه أقرب أن يلحق بالطول منه إلى القصر، فاعرف هذا فإنه ينفعك نفعاً عظيماً، عدا أن الناس – بحمد الله عز وجل – هذا هو الغالب فيهم، وهو أنهم يكونون متوسطي الطول في القامة، وإن كانت بعض الشعوب قد يكثر فيهم الطول، وبعضهم يكثر فيهم القصر، وهذا بحسب قسمة الخلق التي قسمها ربك جل وعلا فاعرف هذا – يا أخي – فإنه يعينك إعانة عظيمة على أن تنظر نظرة معتدلة إلى نفسك، فأنت الآن قد دخلت في شيء من الوسوسة في أن طولك غير مناسب، وأنك قصير القامة، فأورد عليك أموراً حتى شعرت بشيء من الحرج، وهذا هو الذي أشرت إليه بأنك بدأت تشعر بضعف في ثقتك بنفسك، وهذا يقودك أيضاً إلى معنى حسن جميل لو أنك تأملت فيه، وهو أن الإنسان لا يقاس بطوله، ولا يقاس بصورته، وإنما يقاس بقلبه وعمله، كما قال صلوات الله وسلامه عليه: (إن الله لا ينظر إلى صوركم، وأموالكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم)، وهذا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه وأرضاه وقد كان من أقصر الصحابة طولاً، حتى إنه يروى عنه رضي الله عنه أنه كان يقف بجانب بعض الصحابة لا يتجاوز ركبهم بشيء قليل، حتى أنه مرة صعد يجني أعواداً من أراك (السواك) وتعلق بغصن وهزت الريح فتحرك الغصن لخفة وزنه، فضحك أصحاب رسول الله صلوات الله وسلامه عليه: فسألهم: (ما يضحككم؟ قالوا: يا رسول الله! من دقة ساقيه، قال صلوات الله وسلامه عليه: ولكنهما أثقل عند الله من أحد) والحديث ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم.

فالرجال -يا أخي- لا يقاسون بالصورة والأجسام، وها هي صفية بنت حيي رضي الله عنها أم المؤمنين كانت قصيرة القامة، ومع هذا فهي زوجة النبي صلى الله عليه وسلم وأم من أمهات المؤمنين، فاعرف هذا فإنه نافع لك، وهذا مع كونك - بحمد الله عز وجل – لست بالقصير حتى تواسى، وأنت صاحب قدر معتدل وطول حسن مقبول بمنّ الله وفضله، فاطرد عنك هذه الفكرة، ولا تلتفت إليها، واجعل دائماً همتك معلقة في معالي الأمور، كما قال -صلوات الله وسلامه عليه-: (إن الله يحب معالي الأمور، ويكره سفسافها)، واعلم أن دواءك هو قطع الفكرة، وعدم الالتفات إليها، ومعرفة وجه الصواب، ثم التمسك به.

ونسأل الله عز وجل لك التوفيق والسداد وأن يشرح صدرك وأن ييسر أمرك وأن يجعلك من عباد الله الصالحين وأن يوفقك لما يحب ويرضى، ونود دوام مراسلتك إلى الشبكة الإسلامية التي ترحب بكل رسالة تصلها منك.
وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
86 متى يمكن أن يتوقف الطول؟

قصر وطول القامة وما يتعلق به

42 ما هي طرق زيادة الطول وما أفضلها وآمنها؟

قصر وطول القامة وما يتعلق به

39 ما أسباب توقف الطول عن الزيادة؟ وهل للعادة تأثير على توقف النمو؟

قصر وطول القامة وما يتعلق به

25 متى يتوقف نمو الطول لدى الإناث.. وما تأثيره على الزواج؟

قصر وطول القامة وما يتعلق به

23 هل هناك ضرر في تناول هرمونات النمو لزيادة الطول؟

قصر وطول القامة وما يتعلق به

15 أسئلة متعددة حول زيادة الطول عبر عملية المسمار النخاعي.

قصر وطول القامة وما يتعلق به

15 أهمية الزنك في النمو وتجديد الخلايا وتأثيرات زيادة نسبته في الجسم

قصر وطول القامة وما يتعلق به

14 نصيحة لمن يريد الزواج من فتاة قصيرة القامة

قصر وطول القامة وما يتعلق به

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة