العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أدوية الاكتئاب
التوقف عن تعاطي دواء الفيلاتول واستخدام السبراليكس بدلاً من السبرتالين لمعالجة الاكتئاب

2008-03-16 09:54:28 | رقم الإستشارة: 280651

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 4734 | طباعة: 191 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا صاحب الاستشارة رقم 279941، بالنسبة لدواء مودابكس فهذا الكلام كان من سنتين، أنا الآن على علاج اسمه سيرباس، الاسم التجارى لسيرتالين، على أن الجرعة هي 50 مل يومياً بعد الإفطار، والدواء الثاني هو فيلاتول، قرص في الصباح وآخر في المساء، فهل أتوقف عنه مباشرة وأنتقل إلى السبراليكس؟

سمعت أن للسيرباس أعراضه الجانبية الكثيرة، من توتر عقلي، وصداع، علماً أني على هذا الدواء من أسبوعين، فهل تنصحني أن أذهب إلى الطبيب، أو أنقطع عن العلاج وآخذ سبراليكس؟ علمي بأني من مصر، وهل هذا الاسم التجاري عندنا في مصر أم له اسم آخر؟

لا تعلم مدى سعادتي عندما أجبت على استشارتي، أريد أن أوضّح لك شيئاً، أنا كنت أمارس رياضة كمال الأجسام، علماً أني الآن لو ذهبت أجد نفسي أتعب من أقل تمرين، وطبعاً الدقات السريعة، والأفكار، فأنا أريد أن ألعب؛ لأني بعد ما استمريت انقطعت بسبب المرض، وأنا متأثر بهذا نفسياً، أحببت أن أوضِّح لك أن الدكتور قال لي استمر على السيرباس لمدة ثلاثة أسابيع، وقلت له: يا دكتور! قرأت أن حالات الاكتئاب خصوصاً عندما تعاود المريض ثانية تأخذ وقتاً، قال لي: لا، ثلاثة أسابيع فقط وتُشفى، فأنا أشتكي الآن من الاضطراب العقلي، فهذا هو ما حدث.

أعذرني إن كنت أطلت في الكلام، بارك الله فيك، وجعلك خيراً لأمة الإسلام.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود زيدان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الكريم! بالنسبة للسيرتالين، هو من الأدوية الجيدة والممتازة جداً، وهو يعرف في مصر باسم لسترال، وكذلك باسم زولفت، وهو دواء متميز لعلاج الاكتئاب، والقلق، والوساوس، والمخاوف الاجتماعية، وهو يا أخي الكريم! لا يؤدي إلى توتر عقلي، ولا يؤدي إلى مرض عقلي، هذا ليس صحيحا مطلقاً، أرجو أن أصحح لك هذه المعلومة، وهو من الأدوية التي يمكن أن تصل جرعتها حتى 150 إلى 200 ملم في اليوم، ولكن معظم الناس يحتاج إلى 50 إلى 100 ملم في اليوم.

وحقيقة السيرتالين أو اللسترال هو قريب جداً من السبراليكس، ربما يكون السبراليكس له بعض المميزات الأخرى، ولكن هنالك تشابه كبير بين الدوائيين.

بالنسبة للفيلاتول، أعتقد أنه التقراتول، وهذا الدواء أنصح بأن تتوقف عنه بالتدرج إذا كنت تتناول 200 ملم صباحاً ومساء، فمثلاً اجعلها 100 ملم صباحاً ومساء لمدة أسبوعين، ثم 100 ملم مساء لمدة أسبوع، ثم بعد ذلك توقف عن تناوله.

بالنسبة لبداية السبراليكس، فلا مانع أن تتوقف عن السيرتالين مباشرة، وتبدأ في السبراليكس؛ لأنه كما ذكرت لك أن هنالك تشابهاً كبيراً جداً بين الدواءين، ولا يسبب لك - إن شاء الله - التوقف عن السيرتالين أي أعراض انسحابية، وحتى تجني الفائدة الكاملة من السبراليكس، أرجو أن تبدأ بجرعة 10 ملم ليلاً بعد الأكل لمدة أسبوعين، ثم بعد ذلك ارفع الجرعة إلى 20 ملم، وهذه هي الجرعة الصحيحة، ولا أعتقد أنك في أي حاجة إلى دواء آخر بجانب السبراليكس، فقط التزم بالجرعة، وهي كما ذكرت لك 20 ملم في اليوم، استمر عليه لمدة ستة أشهر، ثم بعد ذلك خفّضها إلى 10 ملم ليلاً لمدة شهرين، ثم بعد ذلك توقف عن تناوله.

وبالنسبة للرياضة، فلا شك أن رياضة كمال الأجسام تتطلب التزاماً معيناً، حقيقة التوقف المفاجئ عن ممارسة الرياضة لا ينصح به، وأنت الآن بدأت في ممارسة الرياضة مرة أخرى، وأنصحك أن تبدأ بالتدرج، ربما تكون رياضة المشي أو الجري هي الأفيد؛ لأنها نوع من الإحماء للعضلات، ويجب أن لا تمارس رياضة كمال الأجسام إلا بنصيحة وتوجيه أحد المختصين في هذه الرياضة.

بالنسبة للضربات السريعة في القلب، هي بالطبع ناتجة عن القلق، من الخوف، ومن الرهاب، وإن شاء الله باستعمال السبراليكس والالتزام بذلك، وممارسة الرياضة بمستوى معقول، وسوف تختفي هذه الضربات، وإذا انتابتك هذه الضربات يمكنك أن تأخذ نفساً عميقاً وبطيئاً مرتين أو ثلاث، وسوف - إن شاء الله - تجهض هذه الضربات، وتختفي تماماً.

أرجو أن تحافظ على علاجك، وأرجو أن تتوقف عن الفيلاتول بالصورة التي ذكرتها لك، ويمكنك استبدال السيرتالين بالسبراليكس دون أي مشاكل، وأرجو أن تستمر على السبراليكس حسب المدة التي نصحتك بها، وأيضاً أن تركز على دراستك، وأن تستثمر وقتك بصورة صحيحة، وإن شاء الله سوف تتحسن صحتك النفسية بالصورة الفعالة.

أسأل الله لك التوفيق والسداد.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة