العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



البشرة الجافة
زيت الزيتون وعلاج البشرة الجافة

2008-01-29 06:35:24 | رقم الإستشارة: 277505

د. أحمد حازم تقي الدين

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 35496 | طباعة: 258 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 7 ]


السؤال
ما هي أفضل الزيوت الطبيعية التي تساعد على ترطيب الجلد الجاف وتساعد على نقاوته؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هند حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإن زيت الزيتون هو من أفضل الزيوت الطبيعية لترطيب الجلد والحفاظ عليه، ولكن يجب الانتباه إلى أنه يستعمل في علاج التهاب الجلد الدهني، ولكن ينبغي عدم تركه لمدة طويلة على الجلد الدهني، ولكن يمكن تركه على الجلد الجاف، وعلى الصدفية أيضاً.
كما يجب عدم المبالغة بدهنه على الوجه ومناطق ظهور حب الشباب في سن الشباب؛ لأنه قد يؤدي إلى ظهور حب شباب أو اندفاعات شبيهة بحب الشباب حتى ولو كانت البشرة طبيعية، وتكثر الحاجة إليه في فصل الشتاء، وتقل صيفاً.
كما يمكن استعمال الفازلين للجلد الجاف، والذي تجاوزا يمكن إقحامه في مصاف الزيوت الطبيعية.
وقد أوردنا في الاستشارة رقم (257103) بحثاً عن زيت الزيتون نورد أدناه نسخة منه:
نحن على ثقة بأن زيت الزيتون له فوائد جمة؛ وذلك مصداقا لما جاء به الحديث الشريف، ولكننا للأسف نفتقر إلى المؤسسات الإسلامية التي تدرس وتحلل وتقيم بالنتائج المسجلة تجريبيا مع ذكر مراجعها، فما هي تأثيرات الزيت؟ وما هي استطباباته؟ وهل له مضادات استطباب؟
وقد ذكرت دائرة المعارف الصيدلانية الشهيرة " مارتندل " أن زيت الزيتون مادة ذات فعل ملين لطيف، ويعمل كمضاد للإمساك، كما أن زيت الزيتون يلطف السطوح الملتهبة في الجلد، ويستعمل في تطرية القشور الجلدية الناجمة عن الأكزيما وداء الصدف.
راجع الموقع التالي للفائدة:
Http://www.khayma.com/chamsipasha/oliveoil.htm
وفي الطب القديم استعمل الرومان زيت الزيتون في دهن أجسامهم ليتطهروا، أما في الطب الشعبي الحديث فقد قيل:
تحتوي ثمار الزيتون على نسبة عالية من الماء تبلغ 75% وعلى (15-25)% زيت، و4% بروتين, و1% أملاح (فوسفور ,حديد ,كالسيوم) كما تحتوي على فيتامين (أ) بكميات كبيرة، وكميات بسيطة من فيتامين (ب).
وقد كان يستعمل لعلاج فقر الدم، والكساح عند الأطفال، فيفرك الجسم بزيت الزيتون، وقد استخدام قديماً زيت الزيتون في المحافظة على جمال البشرة، وإزالة تجعدات الوجه والرقبة، كما كان يستخدم زيت الزيتون لدهان الجسم حفاظاً عليه من أشعة الشمس.
كما وقد قيل إنه قد يفيد الزيت كدهان في حالات الخراجات والدمامل، ومما لا شك فيه أنه مفيد في علاج تشقق الأيدي من البرد (التثليج).
وهناك من قال باستخدام زيت الزيتون لوقف تساقط الشعر، وذلك بأن تدلك به فروة الرأس كل مساء لمدة عشرة أيام مع تغطيتها ليلا، ثم تغسل في الصباح، ولكن على هذا الفعل تحفظات، فهناك أنواع من الالتهابات الجلدية مثل التهاب الجلد الدهني في الفروة؛ حيث ينبغي ألا تطول فترة تطبيق زيت الزيتون عن حد معين وإلا فإنها قد تسبب المزيد من التهاب الجلد الدهني.
كما وقد يستخدم دهان مركب من الزيت والجلسرين بنسب متساوية لعلاج تشقق الأيدي والأرجل.
وقد قيل في فوائد زيت الزيتون، ولكن ذلك يحتاج إلى دراسات من مراكز طبية متخصصة تثبت ذلك بالتجربة العملية وفق المنهج العلمي؛ لأن أغلب ما قيل هو نقل أو مرتهن بتجربة محدودة، قيل أنه:
- يمنع الشيب ويصلح الشعر ويمنع سقوطه.
- الاكتحال به يقلع البياض ويحد البصر.
- ينفع من الجرب السلاق.
ختاماً: لا داعي لهذه المبالغة في دهن الزيت بهذه الكمية، وعلى هذه المساحة، وتركه هذه المدة الطويلة، وخاصة في مواضع الثنيات أو كيس الخصية؛ حيث أنه قد يؤدي إلى التعطين ما لم يكن هناك جفاف جلد شديد يحتاج إلى ترطيب بهذه الكثافة.
وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

ههههههههههههه








































شكرا لكم وجزاكم الله خير جزاء

جزاكم الله بخير

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة