العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أفكار متعلقة بالله والرسول
الأفكار والوساوس السيئة وكيفية التخلص منها

2008-01-13 16:38:29 | رقم الإستشارة: 277460

أ/ الهنداوي

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 3330 | طباعة: 172 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله
لدي مشكلة بعض الأفكار الشيطانية الخبيثة التي تقلقني، فهل يحاسبني ربي عليها؟ وهل من سبيل إلى هجرها أو تجاهلها؟

وجزاكم الله خير الجزاء.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله ضعيف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن هذه الأمور التي ترد على نفسك، والتي قد تجدها مخالفة لأمر الله – عز وجل – قد تكون تارة فيما يتعلق بأمور المحرمات كارتكاب المعاصي من الشهوات المحرمة وغيرها، وتارة تكون من الوساوس التي تعرض في أمور العقيدة، والتي يلقيها الشيطان ككلام لا يليق في حق الله – جل وعلا – أو في حق رسوله صلى الله عليه وسلم أو في بعض الأمور العقدية التي لا يشك المؤمن فيها كالجنة والنار والصراط والميزان وغير ذلك من الأمور، فهذا كله قد يقع لك أو لغيرك، وقد أحسنت بالسؤال عن حكمه، فهذا -يا أخي- مما عفا الله عنها، فإنها وساوس تلقى في النفس وأنت كاره لها، مبغض إياها، تكره مجرد ورودها على نفسك وتتضايق من ذلك، ومن المعلوم هذا الأمر لا يمكن للمؤمن أن يدفعه عن نفسه مطلقاً، وإنما يستعيذ بالله عز وجل عند وروده كما بيّنا دواء ذلك في أجوبة كثيرة يمكنك الرجوع إليها، وقد بيّن صلوات الله وسلامه عليه هذا المعنى أتم البيان، فثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إن الله تجاوز لي عن أمتي ما حدثت به أنفسها ما لم تتكلم أو تعمل) فصرّح صلوات الله وسلامه عليه أن الله عز وجل لا يؤاخذ عباده المؤمنين بما يقع في أنفسهم من هذه الوساوس، أو من حديث النفس طالما أنهم بحمد الله عز وجل لم يقوموا بعمل يستجيب لهذا النزغ، أو هذه الوساوس، أو يتحدثوا به بألسنتهم، بمعنى أن يجروا الكلام المحرم على الألسنة.

وأما السؤال عن ذلك، فلا حرج، فقد خرجا في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (قال الله تعالى إذا همَّ عبدي بعمل سيئة فلا تكتبوها عليه حتى يعملها، فإن عملها فاكتبوها عليه سيئة، وإذا همَّ بحسنة فلم يعملها فاكتبوها حسنة، فإن عملها فاكتبوها عشر حسنات). وهذا من فضل الله العظيم، فهو – جل وعلا – يحسب مجرد الهمَّ وحديث النفس في عمل الحسنات ويكتبه أجراً للمؤمن، بينما لا يؤاخذه على ما ورد من أمور الشر؛ ولذلك أيضاً خرَّج مسلم في صحيحه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (قال الله إذا همَّ عبدي بحسنة ولم يعملها كتبتها له حسنه، فإن عملها كتبتها له عشر حسنات إلى سبعمائة ضعف، وإذا هم بالسيئة لم أكتبها عليه، فإن عملها كتبتها سيئة واحدة). وهذا من عظيم فضل الله – عز وجل – على عباده ورحمته بهم، فإن رحمته قد سبقت غضبه كما ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم وهذا المعنى ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم من وجوه كثيرة وعديدة، إلا أن الإنسان إذا وصل إلى درجة العزيمة في التفكير بالمعصية وذلك مثلاً كأن يكون هنالك بعض الناس يفكر في فاحشة الزنا، ويقع في نفسه ذلك، ثم إنه يصمم ويعزم على فعل هذه الفاحشة، ولا يمنعه من ذلك إلا وجود المانع من ذلك، كأن لا يجد من يسافح بها والعياذ بالله عز وجل، ولولا ذلك لارتكب مثل هذه الفاحشة، فهذا يقع الإثم عليه، ويترتب كما ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم: (فالرجل يتمنى أن يفعل الحرام الذي يفعله غيره فصرّح النبي صلى الله عليه وسلم بأنهما في الإثم سواء).

فكل ما يقع في النفس من الوساوس في فعل المحرمات لا يؤاخذ به المسلم، إلا إذا وصل إلى درجة العزم المصمم الذي قد وصفنا لك حاله، وأما الوساوس التي تعرض في العقيدة، فهذا أمر قد أوضحناه في غير هذا الجواب، فيمكنك الرجوع إليه، مضافاً إليه معرفة الخطوات التي تعينك على التخلص منه، ونسأل الله - عز وجل - لك التوفيق والسداد وأن يشرح صدرك وأن ييسر أمرك وأن يجعلك من عباد الله الصالحين وأن يوفقك لما يحب ويرضى.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

متى أتخلص من الوسواس القهري الذي جعلني في دوامة الضيق والقلق والخوف؟

أفكار متعلقة بالله والرسول

تأتيني وساوس في ذات الله فأتجاهلها وأتعوذ منها فقط، فهل علي إثم؟

أفكار متعلقة بالله والرسول

الوساوس والأفكار المتعلقة بالدين والإيمان كيف أتخلص منها؟

أفكار متعلقة بالله والرسول

خائفة من أن أفقد ديني بسبب الوساوس.

أفكار متعلقة بالله والرسول

مصابة بوسواس يحول كل كلمة سيئة أقولها أو أسمعها بأنني سببت الله ورسوله

أفكار متعلقة بالله والرسول

أكاد أُجن بسبب الوساوس في الذات الإلهية..ساعدوني

أفكار متعلقة بالله والرسول

ابتليت بوسواس قهري في الدين وفي صلاتي، فهل من حل له؟

أفكار متعلقة بالله والرسول

هل وقعت في الكفر نتيجة الوساوس القهرية المتعلقة بالذات الإلهية؟

أفكار متعلقة بالله والرسول

القدر سر الله في خلقه لكن الوساوس لا تتركني!

أفكار متعلقة بالله والرسول

أعاني من وسواس قهري قوي ومشكك في أمور الدين، ما علاجه المناسب؟

أفكار متعلقة بالله والرسول

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة