العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




كيفية معرفة وجود غشاء البكارة من عدمه

2007-12-04 20:23:15 | رقم الإستشارة: 275084

د. إبراهيم زهران

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 1330551 | طباعة: 1681 | إرسال لصديق: 5 | عدد المقيمين: 186 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كيف يمكن للفتاة معرفة هل غشاء البكارة موجود أم لابدون طبيب؟
وهل نزول كميات كبيرة أو (قطع من الدم ) أثناء الدورة دليل على فقدان الغشاء؟ ولو كان ينزل (كتل) من الدم عند مجيء الدورة هل هذا له علاقة بغشاء البكارة ؟ وفي هذه الحالة هل يكون الغشاء سليماً أم لا؟ وكم المدى بين الغشاء والسطح الخارجي للجسم؟

ولو استمتعت المرأة مع زوجها بأن تمسك ذكره هل ذلك يسبب أضرار العادة السرية للرجل؟

وشكراً لكم، وجزاكم الله خيراً، وجعله في ميزان حسناتكم .
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
يقع غشاء البكارة على بعد (2 سم) من سطح الجسم أي: إلى الداخل بمقدار (2 سم)، مما يجعل فض الغشاء يكون بسبب إدخال أي جسم إلى الداخل إلى هذه المسافة، وهذا الجسم إما ذكر أو أدوات أو أصبع، فيحدث الهتك للغشاء.

وأما نزول دم الدورة الشهرية حتى ولو بكميات كبيرة أو كتل، فلا يسبب فض للغشاء ولا يعني على الإطلاق فقدان الغشاء، فوجود فتحة في الغشاء تساعد على خروج دم الحيض ولا يعني دم الحيض الكثيف أو الكتل فقدان الغشاء.

و يكون معرفة وجود الغشاء من خلال فحص المهبل حيث يتم الضغط على الجلد الموجود أسفل الفرج لأسفل، حيث يساعد ذلك على إظهار الغشاء ثم من خلال النظر بداخل المهبل يتضح وجود الغشاء، لونه روز أو وردى، وعلى شكل الهلال أو دائري، وبه فتحة لمرور الحيض كما ذكرنا. لذا فلا تقلقي من هذا الأمر، طالما لم يحدث إدخال جسم بعمق داخل المهبل، فلا يحدث هتك للغشاء بإذن الله.

لا مانع على الإطلاق من استمتاع الزوجين ببعضهما بالشكل الذي يحقق لهما الإشباع الجنسي، ماعدا بالطبع ما نص عليه الشرع من تحريم إتيان الزوجة من دبرها، لذا فمسك الزوجة لذكر الزوج ومداعبته بالشكل الذي يحقق لهما المتعة فلا بأس في ذلك. وحدوث هذا أثناء المداعبة أو الجماع لا يؤدي إلى آثار العادة السرية. وحتى لو حدث القذف من خلال هذه المداعبة وحدث ذلك على فترات متباعدة فلا يؤدي إلى مشكلة عضوية بإذن الله.

وبالطبع لا تحقق المداعبة للذكر والقذف خارج المهبل المتعة الحادثة في الجماع، لذا يكون تكرار القذف خارج المهبل من خلال المداعبة من الزوجة وتكرار هذا بشكل مفرط قد يسبب الإحتقان في منطقة الجهاز التناسلي للزوج نتيجة عدم الإشباع الجنسي الكامل.
لذا إذا وجد الزوجان أن هذا ممتع لهما فيفضل عدم الإفراط فيه وأفضل حدوث هذا أثناء فترات الحيض؛ لتعويض غياب الجماع ومحاولة استمرار الود والقرب بين الزوجين.
والله المستعان.

تعليقات الزوار

‎بجد شكرا بتوصل المعلومة بطريقة كويسة جدا ‏

jazakom allah

شكرا عي هذه المعلومات القيمه جزاك اله خيرا

والله شكرا كثيرا لك لأنك تزيل عنا الهموم و الشك والله اشكرك كثير ا

حماك الله

بارك الله فيك على المعلومات القيمة

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد استشارات ذات صلة

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة