العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




نصيحة لفتاة تحب شاباً تركها وتزوج من غيرها

2007-12-02 11:25:48 | رقم الإستشارة: 274758

د. أحمد الفرجابي

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 19278 | طباعة: 335 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 6 ]


السؤال
أنا مصابة بكآبة شديدة، فكيف أخرج من هذه الحالة وذاكرتي سيئة جداً، وأنا خريجة إدارة واقتصاد، ولدي وظيفة جيدة والحمد لله، ولدي كل شيء، ولكن هناك شيء يزعجني ويقلقني كثيراً، وهو الندم؛ لأنه كان هناك شخص يحبني جداً، ويومياً يسمعني كلاماً جميلاً، وكان يقول لي الكلام عن الحب وهكذا، وكنت أحبه أيضاً، ولكنني لم أعبّر عنه أبداً خوفاً من ظني أن يعتبره ضعفاً؛ ولهذا ومع مرور الوقت وبعد أن قررت بعد 5 سنوات من الحب وهو متمسك جداً بي، ويحبني رغم ظنه بأنني لا أحبه، ولكن كنت أحبه بالفعل، وبعد ذلك قرر الزواج بواحدة قريبة مني، فكيف أنسى كل هذا الحب وهذه الصدمة؟ وهل أستطيع أن أبدأ من جديد؟ وكيف أحب شخصاً آخر؟ وكيف أثق بالعالم على الرغم أنني رفضت كل من تقدم لي بسببه؟

عذراً على التطويل.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شنة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن مجرد الكلام عن الحب لا يدل على الحب، وقد يكون المتحدث بالكلام الحلو ذئب، وكل شيء بقضاء وقدر، ولن يحدث في كون الله إلا ما أراده الله، فأشغلي نفسك بحب الله، وابتعدي عن كل ما يغضبه، واعلمي أن البدايات الخاطئة لا توصل إلى النتائج الصحيحة، وربما كان الخير في الذي حصل فأشغلي نفسك بما خلقك لأجله الله عز وجل، ومرحباً بك في موقعك ونسأل الله أن يقدر لك الخير ثم يرضيك به.

وهذه قصة فتاة قالت لخطيبها الذي أصبح زوجاً لها: أين ذلك الكلام الجميل الذي كنت تسمعني إياه؟ فقال لها: إن الصياد يضع الطعم للسمكة حتى يصطادها فإذا تمكن منها عرضها للنيران.

وأرجو أن يعلم الجميع أن الحب الحقيقي هو ما كان بعد الرباط الشرعي، وهو وحده الذي يصمد - بتوفيق الله – أمام الأزمات.

لذلك فنحن ننصحك بطي صفحة الماضي، ولا تجاملي الشباب، واعلمي أن الله شديد العقاب، فاسلكي طريق الخير والصواب، ولا تقبلي إلا بمن يبدأ بطرق الأبواب، ويطلب يديك من أهلك الأحباب؛ لأن في ذلك حماية لك من الذئاب، واعلمي أن الشاب لا يحترم من تقدم التنازلات.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله، وأرجو أن تصرفي النظر عن ذلك الشاب، واعلمي أن الرجال كثير، وأن خير الرجال هو صاحب الدين والأمانة والأخلاق.

كما أرجو أن تتوبي إلى الله وتستغفري، وأبشري فإن الله سبحانه قال: ((وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى))[طه:82].

وعليك بكثرة الدعاء، ونسأل الله أن يرزقك الزوج الصالح.

وأما قولك: وكيف أحب شخصاً آخر؟ فلتعلمي يا أختي أن الحب الحقيقي هو ما يكون بعد الزواج وما قبل الزواج مجرد مجاملات وضياع للأوقات وهموم وغموم واكتئاب، وها قد عشت ذلك بنفسك، و(المؤمن لا يلدغ من جحر واحد مرتين) كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم، وقد اخترنا لك مجموعة من الاستشارات عن هذا الموضوع نودك أن تقفي عليها وتتأملي في كلماتها، ونسأل الله أن يجعل لك فيها خيراً كثيراً: (260504 - 265503 - 250698- 245747 - 260070 - 247864).

تعليقات الزوار

أعانك الله أختي الكريمة..قد يكون الأمر صعب حقا كما تقولين، وقد يكون النسيان أصعب، لكن لا تنس أن صاحب العزيمة يمكنه أن يتغلب على كل الصعاب..ومن يدري لعله لم يكن خيرا لك، ولعل الله أبعده عنك ليرزقك بمن هو أفضل منه يكثير يستحقك، ويقدرك ويحترمك..ثم كيف يكون يحبك وهو بكلامه الغرامي يأخذ بك إلى جهنم والعياذ بالله، الذي يحب يا عزيزتي يحب لمحبوبته كل الخير، يبتعد عنها كي لا يكون سببا في عذابها، وفي الأخير يتقدم لينالها بالحلال فيعينها دائما على طاعة الله..ذلك هو الحب..حينما يحرص الشاب على أن يدل محبوبته على طريق الجنة، وليس على طريق النار -والعياذ بالله-..
إنسيه أيتها الأخت الغالية واتركيه، فإن من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه..وسوف يعوضك الله بمن هو خير منه بإذن الله.

حسبي الله

لا استطيع شخص احببته و الاسبوع القادم سيتزوج

اسئل الله عزوجل ان ينسكي هذا الوباء لئن الحب هو يائتي بعد الزواج وبل اخص حينما يرزقكم الله بل الطفال

هذا كلام دقيق و حكيم فمن يتق الله يرزقه من حيث لايحتسب و سياتيك الرجل المناسب و يحبك في الله ان شاء الله .

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد استشارات ذات صلة

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة