العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تليف الكبد .. أسبابه وعلاجه

2007-10-13 13:52:24 | رقم الإستشارة: 273273

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 19758 | طباعة: 253 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 7 ]


السؤال
والدي أُصيب بتليف في الكبد بنسبة 30 %، وهو يبلغ من العمر65 عاماً، ويأخذ الأدوية ويتابع الدكتور، فهل من الممكن المحافظة على نسبة التليف هذه وعدم زيادتها؟ وهل من نصائح للمحافظة على عدم زيادة هذه النسبة؟

وشكراً

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الكبد من الأعضاء الهامة في الجسم، ويقوم بوظائف كبيرة في الجسم، منها:

تصنيع بروتينات الجسم، والمحافظة على مستوى السكر في الدم، وتصنيع الصفراء التي تُساعد على هضم المواد الدهنية في الجسم، ويصنع الكولسترول الضروري لخلايا الجسم، وتصنيع عوامل التخثر، وتخليص الجسم من السموم، والمسئول عن تنظيم بعض الهرمونات.

التليف هي حالة مرضية ناجمة عن أسباب عديدة يحصل فيها أن تموت خلايا الكبد الطبيعية ويستبدلها الجسم بتليفات تُشبه الندبات التي تحصل بعد الجروح العميقة أو الحروق في الجلد.

أما أسباب التليف فهي عديدة، منها:

1- تناول الكحوليات؛ لأن الكحول له تأثير سام على خلايا الكبد، وقد يختلف تأثير الكحول عند شربه من شخصٍ لآخر، فلا تكون الكمية الكبيرة شرطاً فقط للإصابة به.

2- التهاب الكبد بالفيروسات (ب، وسي).

3- التهاب الكبد المناعي.

4- بعض الأدوية تؤدي إلى تليف الكبد.

5- بعض الأمراض الوراثية التي تؤدي إلى زيادة ترسب الحديد أو النحاس في الكبد.

6- تراكم لدهون في الكبد.

7- أسباب أخرى مثل مرض البلهارسيا.

وللإجابة على سؤالك يلزمنا معرفة السبب، فإن كان أحد الفيروسات فمن الضروري معرفة وضع تكاثر الفيروس؛ وذلك بعمل فحص خاص لتعداد كتلة الفيروس في الجسم، والذي يعطي فكرة عن مدى تكاثر الفيروس ونشاطه؛ لأنه كلما كان الفيروس نشطاً كامناً سبب تليفاً أكبر بدون علاج.

وعلى كل حال وبشكل عام يختلف العلاج باختلاف السبب والمرحلة التي وصل إليها المرض؛ لأن التلف الكبدي لا يمكن مداواته، والعلاج المقدم يكون فقط بغرض عدم زيادة الحالة سوءاً.

هناك نصائح عامة بالإضافة إلى معالجة السبب أن أمكن:

1- لابد لمريض الكبد أن يتعرف على نوعية الأطعمة المحدد له تناولها، ولضمان ملائمة هذه الأطعمة لابد وأن تحدد المقادير والنسب المسموح بها من المواد الغذائية وما يقابلها من السعرات الحرارية التي يحتاجها كل سن ووزن، بالإضافة إلى الأنظمة الغذائية التي يمكن اتباعها.

2- عدم تناول أي دواء إلا باستشارة الطبيب.

3- الإقلال من الملح .

4- متابعة تعليمات الطبيب بالنسبة للدواء والأطعمة.

وكما ذكرت، فإن تطور المرض يعتمد بالشكل الرئيسي على سبب التليف ومن ثم معالجته.

والله الموفق.



تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد استشارات ذات صلة

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة