العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



كثرة التبول
السبب في كثرة التبول وعلاقته بكثرة الاستمناء

2007-10-21 09:43:04 | رقم الإستشارة: 273217

د. إبراهيم زهران

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 169074 | طباعة: 1212 | إرسال لصديق: 2 | عدد المقيمين: 122 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أقول مشكورين على ما تقومون به من جهد
سؤالي:
أعاني من كثرة التبول بشكل غير طبيعي الأمر الذي يسبب لي حرجاً خلال السفر أو زيارة الأقارب، حيث أحتاج للخلاء أكثر من مرة، خصوصاً إذا شربت ماءً على الريق، عندها أحتاج للتبول كل ثلث ساعة تقريباً، وكذلك عند تناول البرتقال والشاي، فهل لممارسة العادة السرية دور في هذا؟ فلم تكن لدي هذه المشاكل خلال الطفولة، وكذلك حتى سن 18سنة.
فلقد أدمنت منذ حوالي 10 سنين على هذه العادة، وكانت ممارستي لها بمعدل 3 مرات أسبوعياً، لكن في بعض الأحيان ترتفع ممارستي لها بشكل فظيع، حيث كنت أشاهد الأفلام الإباحية، وكذلك المواقع الإباحية، الأمر الذي يؤدي إلى ممارسة العادة السرية إلى ما يقارب 7 - 8 - 9 مرات في نفس الوقت ونفس الجلسة، وبعدها أشعر بألم شديد في ظهري، وينتابني النعاس بشكل غريب، كذلك أحس أن السائل المنوي يكاد أن ينتهي (هذه الحالة تكررت حوالي 8 مرات، أقصد أنني شاهدت عدداً من الأفلام، وفي كل مرة تتكرر ممارستي لهذه العادة القذرة حوالي 8 مرات) فهل لممارسة العادة دور في هذا؟

علماً أنني أجريت فحوصات للدم منها:

1- السكر الشبابي.
2- وجود التهابات في البول.
3- وجود الجراثيم.

وكانت كل الفحوص تثبت سلامتي من هذه الأمراض، فما هو سبب هذا التبول المستمر؟ وهل له علاج معين؟ وكيف أتخلص من هذا البلاء؟ علماً بأنني لم أكن ملتزماً بديني لفترة قريبة جداً، فقد كنت منحرفاً غاية الانحراف حتى هداني الله منذ فترة قصيرة، وأحمد الله على الهداية.
أرجو إجابتي جزاكم الله خيراً فأنا في معاناة شديدة.

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ صاحب معاناة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فتختلف الأسباب باختلاف الأعراض، بمعنى أنه إذا كانت كمية البول في كل مرة تبول متشابهة، أي كمية كثيرة وطبيعية ولا تقل مع التبول، فتكون الأسباب كالآتي:
1- مرض السكر.
2- بداية مشاكل تتعلق بوظائف الكلى.
3- مرض نتيجة إصابة الغدة النخامية ويعرف ب Diabetes insipidus.
ويتم تشخيص هذه الأمراض من خلال فحوصات الدم، ويجب عرض ومتابعة الحالة على طبيب الأمراض الباطنية.

أما إذا كانت الكمية تقل مع كل مرة تبول، فتكون المشكلة إما في البروستاتا أو قناة مجرى البول أو المثانة البولية.
حيث قد تكون الالتهابات المزمنة في البروستاتا أو قناة مجرى البول هي السبب، أو وجود مشكلة في سعة المثانة البولية أو وجود حصوات بالمثانة.
وأيضاً مع الإفراط في ممارسة العادة السرية يحدث نوع من الاحتقان الشديد في البروستاتا، ويؤدي إلى التأثير على بداية مجرى البول، فيؤدي إلى ما ذكرت من أعراض، وقد يصاحب هذا وجود التهاب مزمن في البروستاتا.

لذا فالأقرب لدي في تشخيص حالتك هو وجود التهابات إما في قناة مجرى البول أو المثانة أو البروستاتا، أو وجود احتقان شديد في البروستاتا؛ لذا أفضل عمل:

1- تحليل ومزرعة لسائل البروستاتا، وكذلك تحليل مزرعة للبول، وحسب نتيجة التحليل يكون العلاج.

وفي حالة كون التحليل سلبياً فيكون السبب هو احتقان البروستاتا، وعليه فيتم أخذ الآتي:

عقارات تحتوي على:
Saw palmetto + zinc + pumpkin Seed oil
أو
Pygeum africanum extract مع لبوس موضعي يحتوي على مضادات للاحتقان مثل:
Icthammol +ki + hamamelis

وتختلف الأسماء التجارية لهذه الأدوية باختلاف البلاد، ومع التوقف عن العادة السرية وعلاج الالتهابات إن وجدت، وأخذ العلاجات السابقة، ومع استبعاد أسباب القلق والتوتر الذين يسببان في كثير من الحالات تلك الأعراض، فمع هذه الأشياء ستشعر بالتحسن بإذن الله.

وفي حالة عدم التحسن أو وجد أن كمية البول متساوية في كل مرة، فيجب العرض على طبيب الأمراض الباطنية لاستبعاد مرض السكر أو خلل الغدة النخامية.

والله المستعان.
-------------------------------
انتهت إجابة الدكتور/ ولمزيد من الفائدة يرجى التكرم بالاطلاع على الاستشارات التالية والتي تتناول : أضرار هذه العادة السيئة: ( 2404 - 38582428424312 - 260343 )، كما نوصيك بمراجعة الروابط التالية والتي تبين لك كيفية التخلص منها: ( 227041 - 1371 - 24284 - 55119 )، ولا يفوتنا تعريفك بالحكم الشرعي للعادة السرية، وذلك في الاستشارات التالية: ( 469- 261023 - 24312 )، حيث أن فيها الدواء الشافي، بإذن الله تعالى.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تعليقات الزوار

شكرا لكم

جزاك الله كل خير

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة