العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



مشاكل الخصية عند الأطفال
أنواع مشاكل انحراف الخصية عن مكانها الطبيعي وأثر علاجها الهرموني على الخصوبة لدى الطفل

2007-10-09 13:56:49 | رقم الإستشارة: 273060

د. حاتم محمد أحمد

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 8590 | طباعة: 293 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 4 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا متزوجة ورزقني الله طفلين توأمين ذكرين -والحمد لله- بعد عملية أطفال الأنابيب، وبعدما صار عمر أولادي ثلاث سنوات اكتشفت حديثاً أن ابني لا توجد عنده الخصية في كيسها كالأطفال الطبيعيين الآخرين، وذهبنا للطبيب وقال: هذه حالة طبيعية، وهي الخصية المعلقة، لم نجر له أي عملية ولا أي شيء، لكن وصف لي الطبيب إبر هرمونات، وعرفت من طبيبة النساء والولادة التي أتعالج عندها أن الهرمونات للأطفال ممنوعة، وأنها تسبب عقماً في المستقبل.

علماً بأن أباه يعاني من العقم، ونسبته الآن صفر، أنا خائفة، طمئنوني جزاكم الله كل خير، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ سلمى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهناك نوعان من مشاكل الخصية التي لا توجد في مكانها الطبيعي: أحدها أن تكون الخصية في موضعها الطبيعي وأحياناً توجد خارج الكيس، وهذه هي الخصية المتحركة، أما النوع الآخر فهي الخصية التي توجد خارج المنطقة الطبيعية طول الوقت، وتحتاج للعلاج لمنع الإشكالات المستقبلية، والعلاج في معظم الأحيان يكون جراحياً، وهو العلاج الأكثر شهرة، إلا أن البعض قد يستخدم العلاج الهرموني والذي يؤخذ على شكل حقن مرتين في الأسبوع لمدة 5 أسابيع، هو له فعالية إلا أنه في بعض الأحيان لا يأتي بنتيجة كبيرة، فيتم العلاج بالجراحة في حال فشل العلاج الهرموني، ولا يوجد تأثير بعيد المدى بالنسبة للخصوبة بعد العلاج الهرموني؛ لذا لا يوجد ما يقلق في هذا الشأن، ويمكنك استشارة طبيب متخصص في الغدد عند الأطفال بالإضافة إلى جراح أطفال لاختيار العلاج الأنسب.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة