العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



حساب الدورة الشهرية
مدة بقاء الحيوان المنوي في الرحم

2007-10-08 14:09:27 | رقم الإستشارة: 273053

د. سامية موسى النملة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 2046 | طباعة: 218 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 1 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا صاحبة استشارة، الدورة عندي قد انتظمت وقد أجابت عنها الدكتورة سامية حفظها الله ورعاها وجميع القائمين في هذا العمل المثمر والإنساني.

سؤالي هو: متى أتوقع الدورة القادمة إذا لم يكتب ربي لي الحمل؟ وقرأت في بعض الاستشارت أن الحيوان المنوي يبقى في جسم المرأة عند الجماع لمدة 48 ساعة، أي أن الجماع يبقى يوماً ولا يكون في اليوم الثاني، والمعروف أن الرجل يحمل (xy)، أقصد رمز أنثى وذكر.

وسؤالي هو: كلاهما يعيشان لمدة 48 ساعة، أم رمز الذكر ضعيف يموت بسرعة ويبقى رمز الأنثى؟
ولكم جزيل الشكر والامتنان.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أنوار حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إذا لم يقسم الله تعالى الحمل فإن الدورة من المتوقع أن تنزل في 19 أو 18 من شهر أكتوبر إن كانت قد انتظمت على معدل 30 إلى 31 يوماً (من أول يوم تنزل فيه الدورة إلى أول يوم من نزول دم الدورة التالية).
وأما بالنسبة لسؤالك الآخر؛ فالحيوان المنوي إما أن يحمل XY أو أن يحمل XX ، والحيوان المنوي يعيش في الرحم والأنسجة المحيطة به 48 ساعة لا فرق في ذلك بين النوعين، ولكن المعروف أن الحيوان المنوي حامل الرأس الذكري XY هو أسرع في الحركة من حامل الرأس الأنثوي XX ولذلك فإن كانت إفرازات عنق الرحم سميكة فإن من يلتصق بها أولاً هو الذكري ومن ينفذ إلى داخل الرحم غالباً هو الأنثوي XX.

وقد قال تعالى: (( لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ ))[الشورى:49]، ونوصيك بالدعاء فإنه سلاح المؤمن، وقد قال تعالى: (( وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي ))[البقرة:186] إلخ الآية الكريمة، ونسأل الله لك الذرية الطيبة التي تقر عينك.
والله أعلم.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة