العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تكيس المبايض
الأكياس الدهنية عند مدخل المهبل

2007-07-23 19:31:21 | رقم الإستشارة: 271044

د. سامية موسى النملة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 13097 | طباعة: 284 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 12 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكركم على هذا المجهود الطيب، وأسأل المولى عز وجل أن يجعله في ميزان حسناتكم.

وسؤالي: أثناء عملية الولادة أخبرتني الطبية بأن هناك كيس دهني على الرحم ولكن نتيجةً لتعب الولادة لم ترفعه لي، وعمر طفلتي الآن 6 شهور، وأنا لا أشعر بأي شكوى من هذا الكيس، فهل من الضروري أن أستأصله؟ وهل وجوده دون استئصال يضرُّ بي في أي ناحية من النواحي؟!

وبارك الله فيكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سعاد حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلم تذكري إن كانت الولادة طبيعية أم قيصرية. أي: هل ما رأته الطبيبة كان أثناء الولادة الطبيعية؟ حيث أنه لا يوجد شيء اسمه كيس دهني على الرحم ولكنه قد يكون كيساً دهنياً عند مدخل المهبل ورأته الطبيبة أثناء فحصك وقت الولادة، وهذا ربما يكون نتيجة خياطة منطقة المهبل أثناء ولادةٍ سابقةٍ لك.

وقد يكون كيساً على عنق الرحم نتيجة التهابٍ سابقٍ أدَّى إلى انسداد إحدى غدد عنق الرحم، وسواء أكان التشخيص كيساً دهنياً في المهبل أو على عنق الرحم فلا خوف منه، وليس هنالك من ضرورةٍ لإزالته إلا إذا كبر حجمه وأصبح يسبب ضغطاً على مدخل المهبل أو ألماً أثناء الجماع، كما أنه لا ضرر عليك من بقائه دون استئصال.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

جزاكم الله خيرا

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة