العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



مشاكل البروستات
مضاعفات تضخم البروستاتا الحميد

2007-03-29 11:07:07 | رقم الإستشارة: 267080

د. أحمد محمود عبد الباري

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 2220 | طباعة: 163 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم

أعاني من تضخم البروستاتا الحميد، وأتناول علاج البرسكار والكاردورا، ولكني لا أجد عناء من ناحية سريان البول من الأساس قبل الاستعمال، فهل يمكن وقف الكاردور والاكتفاء بالبرسكار من أجل الحد من التضخم؟!

وشكراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن تضخم البروستاتا الحميد هو مرض يصيب معظم الرجال بعد سن الخمسين، وهو يؤدي إلى اضطراب التبول بحيث يشعر المريض بضعف اندفاع البول وطول فترة التبول وتقطيع البول، كما قد يشعر المريض برغبة متكررة في التبول مع كثرة الاستيقاظ من النوم للتبول.

وإن علاج أعراض تضخم البروستاتا الحميد وتسهيل عملية انسياب البول قد يكون بتصغير حجم البروستاتا عن طريق العلاج بالهرمونات مثل الـ(Proscar)، أو عن طريق إرخاء عضلات البروستاتا وعنق المثانة عن طريق الـ(Cardura) أو الـ( Tamsolusin)، وإذا لم يفلح العلاج فإنه لابد من استئصال البروستاتا.

وعليك بعمل تحليل للبول و(Psa) وموجات صوتية على البطن والحوض وقياس اندفاع البول، فإذا كان كل ذلك سليماً ولم تكن تشكو من أي أعراض متعلقة بالبول فإنك لا تحتاج إلى علاج.

والـ(Proscar) يؤدي إلى خفض الـ(Psa) إلى النصف، فيجب مراعاة ذلك عند تقييم نتيجة التحليل.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة