العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الفشل والنجاح في الحياة
كيفية التخطيط للمستقبل وتحديد الأهداف له

2007-03-05 11:43:42 | رقم الإستشارة: 266133

د. أحمد الفرجابي

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 14607 | طباعة: 443 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 14 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مشكلتي هي أني إنسان بلا طموح، بلا أهداف في الحياة، أنا طالب في الجامعة، ليس عندي طموح ولا هدف، لا أعلم كيف أخطط لمستقبلي، كيف أكون إنساناً طموحاً، أرجو منكم إعطائي نصائح، ولكم مني جزيل الشكر.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم ‏
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله. ‏
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن من استطاع الوصول إلى الجامعة يستطيع أن يصعد بحول الله وقوته سلم المعالي، ويستطيع ‏بتوفيق الله أن يتحصل على كل نفيس وغالي، فاحمد ربك وتوجه إليه في ظلمة الليالي وابتعد عن ‏رفقة الخمول والتواني ومرحباً بك في موقعك وبشرى بشعورك الذي دفعك للكتابة إلينا رغبة في ‏الرفعة والتسامي.‏

ونسأل الله أن يأخذ بيدك وينفع بك القاصي والداني.‏

لا شك أن بداية التصحيح هو الشعور بأنك بحاجة إلى هدف، أكبر ما يعينك على التقدم هو اللجوء ‏إلى من بيده التوفيق والهداية فارفع له أكف الضراعة وسارع إلى الإنابة له والطاعة.‏

ومما يعينك على الخير ما يلي:-‏

‏1- إدراك الهدف الذي خلقك الله لأجله.‏

‏2- بذل الأسباب ثم التوكل على الوهاب.‏

‏3- تحديد أهدافك.‏

‏4- التدرج في الوصول إلى الهدف.‏

‏5- عدم تكليف النفس ما لا تطيق.‏

‏6- مصاحبة أصحاب الهمم العالية.‏

‏7- إدراك حقيقة النفس وقد أحسن من قال فيها:-‏

والنفس كالطفل أن تهمله شب على ***حب الرضاع وإن تفطمه ينفطم ‏

‏8- الاستفادة من تجارب الناجحين. ‏

‏9- غرس الثقة في النفس.‏

‏10- بر الوالدين وصلة الرحم لأنها من أسباب التوفيق.‏

‏11- البعد عن المعاصي لأنها تعوق النجاح – والإنسان يحرم الخير بالذنب يصيبه.‏

‏12- الاقتناع بأن المعالي لا تنال إلا بالتعب بعد توفيق الله.‏

وهذه وصيتي لك بتقوى الله، ومرحباً بك في موقعك، وشكراً على تواصلك، ونسأل الله أن يرفع ‏قدرك وأن يجعلك من أئمة المتقين.‏

وبالله التوفيق والسداد.‏

تعليقات الزوار

كفيت ووفيت فالنصيحه يا اخي

مااجمل من هذا الموصوع!

الله يبارك فيك

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

أشعر بالعجز عن التغير، وأن الملل والفراغ والروتين سيقتلني

الفشل والنجاح في الحياة

بعد التميز والنجاح أصبحت لا أجد الرغبة في الدراسة ولا طعم الحياة

الفشل والنجاح في الحياة

بسبب شكلي وظروفي صرت أعاني من الوسواس والقلق، ساعدوني.

الفشل والنجاح في الحياة

الزواج والعمل والماجستير عوامل لم تستطع بث الثقة في نفسي

الشخصية السلبية واليائسة

نفسيتي متعبة ولا أشعر بالسعادة حتى للأخبار المفرحة!

الشخصية السلبية واليائسة

رغبة مستمرة في النوم تعيق تقدمي في تحقيق الأهداف، فما الحل؟

الفشل والنجاح في الحياة

مترددة في اتخاذ القرارات في شؤون حياتي كلها، ماذا أفعل؟

الشخصية المترددة والمزاجية والظنانية

شعور الخوف والقلق طوال الليل، هل له دلالة معينة؟

تنمية المهارات العقلية والنفسية

أعاني من معادات من حولي لي وأصبحت لا أشعر بطعم الحياة!

الفشل والنجاح في الحياة

ضاقت بي الحياة وأغلقت الأبواب في وجهي.. ماذا أفعل؟

الفشل والنجاح في الحياة

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1 كيفية التخطيط للمستقبل وتحديد الأهداف له

الفشل والنجاح في الحياة

1 ضعف الثقة بالنفس وعدم الرضا عن كل شيء والعيش بلا هدف

الفشل والنجاح في الحياة

1 تائهة حائرة حزينة مهمومة، كيف أغير حياتي للأفضل؟

الفشل والنجاح في الحياة

1998-2016 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة