العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الأكياس الدهنية تحت الجلد
توصيف الكيسات الدهنية والأورام الدهنية الناشئة في الأنف وعلاجها

2007-03-06 21:25:39 | رقم الإستشارة: 266016

د. أحمد حازم تقي الدين

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 9572 | طباعة: 213 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 4 ]


السؤال
ظهر لدي منذ سنتين أو أكثر مثل الانتفاخ على الأنف من الجهة اليسرى، وكأنها كتلة ظاهرة قليلاً، هي ممتدة على الجهة اليسرى من أنفي، وكانت صغيرة والآن تمددت، وأنا بشرتي دهنية، فهل هذه دهون متجمعة أم شيء آخر، وما الحل لذلك؟

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ ريما حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن ما تشتكين منه هو إما الكيسات الدهنية، أو الأورام الدهنية، أو ورم سليم.

أولاً: الكيسات الدهنية:
1- تظهر غالباً على الوجه، وهي مظهر من مظاهر حب الشباب، وقد تظهر في مواضع أخرى مثل أعلى الجذع، خاصة أعلى الظهر.

2- علاجها التطهير للصغير، والحقن بالكورتيزون للمتوسط، والاستئصال الجراحي للكبير، أو استعمال الروأكيوتين مبكراً لـتجنب الندبات المشوهة، ولكن بما أنها واحدة فالعلاج بالتطهير وتجنب التقيح، وإلا فالحقن أو الاستئصال.

ثانياً: الأورام الدهنية:

1- وأما الأورام الدهنية فهي أورام سليمة تحت الجلد تظهر في أي موضع، ملساء غير مؤلمة، لا تتقيح عادة، ولا تزعج صاحبها.

2- العلاج فيها إن استطب هو الاستئصال الجراحي ليس إلا.

ثالثاً: ورم سليم:

أي: نوع من أنواع الأورام السليمة والتي لا يمكن تحديد نوعها إلا من خلال الفحص السريري والمجهري النسجي.

إذن ننصح في كل الأحوال بالمضادات الحيوية الموضعية، مثل كريم الفيوسيدين أو الاستئصال الجراحي بيد الطبيب للفحص النسجي، ويجب عدم عصرها ولا تفريغها ولا اللعب بها إلى أن يراها الطبيب.

الخلاصة: قد تكون دهوناً بأحد شكلين: الكيسة الدهنية أو الورم الدهني السليم، والحل مراجعة طبيب جراح جلدية لإجراء الفحص والتشخيص أو الاستئصال إن استطب.

نسأل الله لك الشفاء العاجل.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة