العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الغدد اللمفاوية
غدد لمفاوية في منطقة ثنية الفخذ تلتهب مع قرب الدورة

2007-02-26 18:19:21 | رقم الإستشارة: 265816

د. سامية موسى النملة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 3914 | طباعة: 172 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مشكلتي باختصار هي أنني غير متزوجة، وعندما تأتيني الدورة الشهرية ينزل مني مثل قطع الدم يتراوح حجمها بين 1 سم أو 2 أو 3 سم على حسب نظري، وخصوصاً في أول الأيام، وتكون الدورة متقطعة بحيث تتوقف أحياناً وتنزل مرة وحدة بقوة ثم تتوقف وهكذا، ولكن هذه المشكلة في أغلب الأشهر وليست دائماً، ولدي غدد لمفاوية في منطقة ثنية الفخذ تلتهب مع قرب الدورة وتستمر خلالها وتكون مؤلمة جداً، ويصل الألم لكامل الرجل.

ذهبت لأخصائي جراحة وكتب لي مضاد اسمه ( بيكنلودار ) وألاحظ أنني حين آخذه يخف الألم، وبمجرد مرور ساعات من أخذه يرجع الألم وقد طلب مني الدكتور بعض التحاليل للدم ولا أعرف ما سبب ما يحدث لي مع الدورة ولا سبب هذه الغدد المؤلمة؟ علماً بأنه لا يوجد جروح برجلي.

أرجو الإفادة، وكذلك أعاني من القولون، وشكراً لكم.

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رانية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

بالنسبة لغزارة الدورة، فإذا كانت هذه هي طبيعة جسمك من أول البلوغ، فهذا طبيعي ولا خوف منه، وأما إذا كان قد جد عليك فلابد من معرفة السبب؟ وهل هنالك مشكلة في الرحم أو المبايض؟ وذلك بعمل صورة التراساوند لمنطقة الحوض.
وأما بالنسبة للغدد الليمفاوية، فغالباً ما يكون سببها التهابياً، ولكن من الأفضل الانتظار حتى تظهر نتائج التحاليل التي طلبها الطبيب، وقد يحتاج الأمر إلى أخذ عينة منها لمعرفة طبيعة التضخم في الغدة، وهنالك في بعض الحالات من مرض البطانة المهاجرة (والذي تكون فيه بطانة الرحم مزروعة في مناطق خارج الرحم ) قد تنزرع في بعض الحالات النادرة في مناطق خارجية مثل المهبل أو الأعضاء الخارجية، وقد تكون هذه الغدة ما هي إلا جزء من البطانة المهاجرة، وسبب تضخمها وقت الدورة قد يكون بسبب التغيير الذي يحصل في البطانة الخارجية، كما يحصل داخل الرحم، وهذا لن يعرف إلا بأخذ عينة من الغدة وفحصها.

إذن فالأفضل الانتظار إلى ما ستسفر عنه النتائج، والأفضل الكشف عند طبيبة نسائية لعمل الالتراساوند، كما ذكرت سابقاً.
والله الموفق.


تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة