العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



انخفاض الضغط
أسباب انخفاض ضغط الدم وعلاجه

2007-02-18 09:46:24 | رقم الإستشارة: 265516

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 130863 | طباعة: 464 | إرسال لصديق: 1 | عدد المقيمين: 57 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما أسباب انخفاض ضغط الدم؟ وهل هناك نوع غذاء معين؟

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ؟ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فضغط الدم المنخفض هو الحالة التي تجري فيها دورة الدم في الجسم تحت ضغط أقل من الضغط الطبيعي للإنسان.

وضغط الدم المنخفض عبارة عن اصطلاح وتعريف نسبي يكون تحديده مرهوناً بالشخص الذي يحدث له هذا النوع من المرض، وإذا لم يصاحب ضغط الدم المنخفض أعراضاً إضافية مثل الإغماء أو نوبات الدوخة (الدوار) ما بين حين وآخر فإنه لا يعد ضاراً بالصحة.

وفي معظم الحالات يعتبر ضغط الدم الانقباضي الذي ينقص عن 100 ملم من الزئبق يعد ضغطاً منخفضاً في حدود النطاق السوي لضغط الدم في الجسم،
ويجب أن نعلم أن انخفاض ضغط الدم لا يعتبر مرضاً بل بالعكس فإن أصحاب الضغط المنخفض يعيشون أطول من الناس الذين يكون الضغط عندهم طبيعياً أو مرتفعاً في كثير من الأحيان، لا يوجد سبب عضوي لانخفاض الضغط.

ومن أسباب انخفاض الضغط ما يلي:

1- مرض أديسون (قصور الغدة الكظرية أو الفوق كليوية).

2- القصور الشديد في نشاط الغدة الدرقية.

3- فقر الدم المزمن.

4- بعض الأدوية.

5- النزف يسبب انخفاض حاد في الضغط.

6- الوقوف الطويل.

إن عدم وجود أعراض مرضية حال انخفاض قراءات ضغط الدم، أمر لا يدعو للقلق، بل الشعور بالأمان والرضا، وهناك جملة من الأعراض التي تعكس بالدرجة الأولى نقص تزويد أعضاء الجسم المهمة بالدم، كما قد تعكس بالدرجة الثانية الأسباب المرضية لانخفاض الضغط، وتشمل:
ـ الشعور بالدوخة.

ـ الإغماء.

ـ عدم القدرة على التركيز الذهني، والاكتئاب، والشعور بالإرهاق.

ـ غشاوة في الإبصار أو زغللة العين.

ـ الغثيان، والإحساس بالعطش.

ـ برودة الأطراف أو شحوب لون الجلد عن اللون الوردي الطبيعي في كف اليد مثلاً.

ـ تسارع وتيرة التنفس وقلة عمق أخذ النفس.

تجرى بعض الفحوصات إن كان هناك أعراض.

أما علاج انخفاض الضغط فيتبع ما يلي في حالة وجود الأعراض السابقة، أما إن لم توجد فلا حاجة لأي علاج:
تناول السوائل من ماء أو غيره عند ارتفاع درجات الحرارة أو ممارسة المجهود البدني، الحرص على تناول الوجبات الصحية التي تشمل تناول الفواكه والخضار المحتوية على السوائل والأملاح.

لبس الشرابات الطبية الضاغطة.

في بعض الحالات النادرة قد يلجأ الطبيب إلى استخدام بعض الأدوية التي ترفع الضغط.

وبالله التوفيق.


تعليقات الزوار

اللهم اشفي كل مريض

جزاكم الله كل خير ولكن الصداع المصاحب لانخفاض الضغط مؤلم جداوعلى الرغم من اخذ المسكنات لتخفيفه فانها لا تجدى نفعا

اللهم اشفي مرضانا يارب

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة