العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



ضيق التنفس
إمكانية حصول ضيق النفس بسبب الإصابة بالعين

2007-02-15 08:35:55 | رقم الإستشارة: 265096

أ/ الهنداوي

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 5954 | طباعة: 180 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا أعاني من ضيق نفس طوال اليوم، بدأت هذه الحالة معي منذ ثلاثة أشهر تقريباً، ذهبت إلى أكثر من طبيب صدرية وأنف وأذن وحنجرة وتبين أن الرئتين خاليتان من الحساسية أو الربو، وقالوا لي: إنك تعاني من بعض التوتر والقلق فقط، أدخلت الطوارئ مرتين وأعطيت تبخيرات لفتح النفس ولا جدوى في ذلك، فيخف الضيق بعد فترة وجيزة من دخولي المستشفى وأخرج، أجريت تخطيط قلب وتبين أن القلب سليم، وقمت بفحص نسبة الأكسجين في الدم وكانت 98%، ذهبت بعد ذلك إلى دكتور نفسي وقال لي أنت في مرحلة من مراحل مرض يسمى الإغماء النفسي، وأعطاني دواء Cipralex وبعض المهدئات ولم ألق أي تحسن.

ذهبت بعد ذلك إلى طبيب عام وقال لي حالة توتر أيضاً، مع أن وضعي والحمد لله جيد، ولا يوجد أي شيء يسبب لي التوتر إلى هذا الحد، وأعطاني مهدئ (ليكزاتونيل) وقال لي حاول ألا تلتفت إلى هذه الحالة (ضيق النفس) وحاول أن تنساها، الحالة تأتي كل 4 - 5 دقائق وتذهب إما بأخذ نفس عميق، وإذا لم أستفد من النفس العميق أضطر إلى التثاؤب حتى أتخلص من هذه الحالة

وأحياناً يكون الأمر أسهل بأخذ نفس طبيعي وتذهب الحالة، عمري 22 سنة، وأنا طالب في كلية الهندسة، وكان هذا الفصل فصل التخرج، ولكن بسبب هذه الحالة أسقطت فصلي لعدم قدرتي على الذهاب إلى الجامعة، وهذه الحالة تسبب لي إزعاجاً كبيراً عند التكلم مع أحد، مثلاً لا تأتيني عند النوم ولا أستيقظ عليها.

أرجو إفادتي مشكورين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أنس حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن هذه الأعراض التي أشرت إليها لابد لها من سبب كما لا يخفى عليك، وقد أشرت إلى أنك أجريت جميع أنواع الفحص اللازم، وهذا بحمد الله تعالى يدل على سلامتك عضويّاً، وأما عن سبب ضيق النفس الذي أشرت إليه فإنك أيضاً قد أشرت إلى أنك لا تعاني بحمد الله من أي أسباب تؤدي إلى انفعالك وضيقك إلى هذا الحد.

ولا يخفى أن ضيق الصدر واضطراب التنفس قد يكون لأسباب نفسية، وهذه غالباً تكون معلومة لدى المريض، كأن يتعرض إلى بعض المواقف أو الهموم الماضية أو الحديثة، فالظاهر من حالك أنك بحمد الله عز وجل لا تعاني أيضاً من ضيق في الصدر بسبب مرض نفسي كالكآبة أو الرهبة أو القلق ونحو ذلك من الأمراض النفسية التي قد يكون ضيق الصدر من أعراضها، ومن الاحتمال الوارد جدّاً هو أنك مصاب بالحسد، وأن الذي فيك هو عينٌ قد أصابتك خاصة إذا كنت بحمد الله عز وجل على وشك التخرج ومستمر في دراستك بصورة حسنة مع ما أتاك الله عز وجل من الأدب والخلق أو الناحية المادية مثلاً وغير ذلك من الصفات، لا سيما وأن تخصصك مطلوب مرغوب كما لا يخفى عليك.

والمقصود أن العين حق وإذا وجدت العلامات التي تدل على الإصابة بها لم يكن هنالك مجال لإنكارها، وقد قال صلى الله عليه وسلم: (العين حق) متفق عليه، وأخرج الإمام أحمد في المسند عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (العين حق تستنزل الحالق) والحالق هو الجبل، أي أنها تضر الجبل والعياذ بالله تعالى.

فالمطلوب هو أن تستعمل الدواء الإلهي وهو التوكل على الله تعالى واللجوء إليه وسؤاله الشفاء والاضطرار إليه كي يمدك بالعافية والحفظ، قال تعالى: (( أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ ))[النمل:62]. فهذه هي الخطوة الأولى.

والخطوة الثانية: أن تستعمل الرقية المشروعة، فمن ذلك أن تقرأ (الفاتحة والإخلاص والمعوذتين) ثم تنفث في يديك بريقك بعد القراءة وتمسح على جميع بدنك، وتكرر ذلك مراراً مع المحافظة على أذكار الصباح والمساء، وإن أمكنك شرب ماء زمزم لدفع العين فهذا من أحسن ما تعالج به نفسك كذلك، ونحن مطمئنون - بإذن الله تعالى - على حالتك وواثقون بكرمه وفضله أنك ستخرج قريباً من هذه الحالة فما عليك إلا أن ترقي نفسك وستجد كل خير وعافية، قال الله تعالى: (( وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ))[الإسراء:82]، فقوله شفاء يتناول شفاء الأبدان وشفاء الأرواح.

ونحن بانتظار رسالة قريبة منك بعد أسبوع من حرصك على الرقية لنتابع حالتك ونطمئن عليها، ولو تكرمت بالإشارة إلى رقم هذه الاستشارة، ونسأل الله عز وجل لك التوفيق والسداد والشفاء من كل داء وأن يعافيك من كل سوء.

وبالله التوفيق.


تعليقات الزوار

انا ايضآ اعاني نفس المعانات المذكورة
علمآ بأني استخدمت العلاج النفسي مدة

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة