العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الكلف
أسباب الكلف وعلاجه

2006-12-25 09:58:29 | رقم الإستشارة: 262946

د. أحمد حازم تقي الدين

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 13705 | طباعة: 341 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 5 ]


السؤال
أصاب زوجتي بقع داكنة في الخدين بعدما أنجبت بنتاً، وعندما سألت أصحابي عن سببها أخبروني أنها أعراض حمل، فهل يوجد علاج لزوجتي من هذا المرض؟

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ بو نوف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
الوصف بوجود تصبغات على الوجه تالية للحمل تسمى الكلف! فالكلف من التظاهرات الجلدية الشهيرة أو الشائعة المصاحبة للحمل والتي تتظاهر بوجود بقع داكنة على الوجه وتتفاوت في شدتها وتوزعها ومدتها بشكل كبير بين الناس.

وسببها تحريض الهرمون الحاث للخلايا الملونة للجلد والذي يزيد أثناء الحمل بسبب تحريض هرمونات الجسم بشكل عام.
ويساعد على زيادة الكلف بعض العوامل الأخرى غير الحمل مثل أخذ حبوب منع الحمل والتعرض للشمس، فالقاعدة تقول أن التعرض لأشعة الشمس يهيء ويساعد ويزيد من التصبغات على المواضع المعرضة للشمس، ولذلك فمن سبل الوقاية من التصبغات عموماً والتي منها الكلف الوقاية من الشمس باستعمال واقيات الضياء مثل كريم صن كير لسيباميد أو أوول دي للويس ويدمر أو غيرها.
وأيضاً فإن أصحاب البشرة السمراء عرضة للتصبغات أكثر من أصحاب البشرة الفاتحة.
ولعلاج الكلف يمكن استعمال المبيضات للبشرة ومن أبسطها وأرخصها وأكثرها توافرا في الأسواق هو الريتين ( إي ) الذي يحدث تقشيرا خفيفا ومع الزمن يبيض البشرة كلها، ولكنه يحتاج زمنا طويلاً وقد يحدث تهيجا في البشرة.
وهناك مبيضات أخرى للبشرة مثل كريم أتاشي أو إلدو كين أو فوتوديرم وايت أوبجيكتيف أو صويا يونيفاي أو ديبيجمنتين أو فيدينغ لوشن أو اليونيتون 4 ونرشح فوتوديرم وايت أوبجيكتيف.
إن أخذ فيتامين سي مما يساعد في تثبيط التصبغات.
إذن لعلاج الكلف يجب الوقاية من الشمس واستعمال المبيضات وفيتامين (سي) ويمكن لأصحاب البشرة البيضاء استعمال التقشير الخفيف كاستعمال التريتينوين.
وإليك بعض النصائح التي تعين على صفاء الوجه بشكل عام والتي تتضمن بعضاً مما ذكرناه أعلاه:
يجب عدم اللعب بالبثور لو وجدت وعدم عصرها أو فركها أودلكها أو سحقها وذلك حتى نتجنب التقيح والانتشار والندبات والتصبغات التالية.
وأما في الحالات التي فيها اضطرابات هرمونية وعدم انتظام الدورة فيجب نفي الكيسات المبيضية وعلاجها إن وجدت واستعمال الهرمونات تحت إشراف طبيب غدد، وبعد انتهاء الحمل والإرضاع يمكن استعمال التريتينوين (ريتين إي) يومياً ويعتبر ذلك تقشيراً كيمياوياً مقبولاً ومفيداً وعلى المدى الطويل، فمادة فيتامين أي الحامضي (تريتينوين) والموجود على شكل كريم أو لوشن أو جيل (Gel). أقواها اللوشن وأضعفها الجيل ويفضل البدء بالضعيف ثم الأقوى ثم أقوى التركيزات، كما ويفضل البدء بدهن كمية قليلة تزداد تدريجياً إلى أن تصل إلى غرام يومياً ( أي يقدر بطول بنان واحد من الكريم أو الجيل ) وبالطبع نزيد الكمية حسب تحمل المريض، كما ويفضل البدء بغسل الدواء بعد فترة قصيرة من دهنه ولتكن ساعة ثم نزيدها بالتدريج حسب تحمل المريض ( أي نبدأ بتركيز قليل وكمية قليلة ومدة دهن قصيرة نزيدها كلها تدريجياً حسب التحمل ) والأسماء التجارية لتلك المادة كثيرة منها ( الريتين إي ) ومنها الريتينول ومنها الريتينوكس، وأفضل وقت لدهنه هو ليلاً؛ لأنه قد يسبب حساسية ضيائية لو دهن نهاراً.
ويجب عدم دهنه قريباً من العينين لأنه حار ويسبب تهيج البشرة والعينين، علماً أن هناك تركيبات تجارية لبعض الشركات مخصصة للدهن حول العيون مثل مستحضر ريتنوكس كوريكشن لـ روك.
إن هذا المستحضر يحتاج لعدة أسابيع حتى يعطي التأثير المطلوب، علماً أنه في بعض الحالات قد تزداد البثور والزيوانات في الفترة الأولى من العلاج ولكن الاستمرار في العلاج يمنع أو يخفف ظهور الزيوانات الجديدة.
إن هذا المستحضر هو من المواد التي تسبب تقشيراً كيمياوياً خفيفاً يفيد في حب الشباب والتجاعيد لمن هم فوق سن الثلاثين، وكذلك يفيد في المسام المتسعة، ولا مانع من استعماله لأسابيع أو أشهر أو حتى لسنوات إن كان محتملاً.
ومن الأمور الضرورية مع استعمال التريتينوين أنه يجب استعمال الواقيات من الضياء نهاراً؛ لأن التريتينوين يرقق البشرة ويجعلها عرضة للتصبغ لو تعرضت للشمس.

ومن الإجراءات الأخرى يمكن اللجوء إلى التقشير الكيميائي بيد خبيرة ثقة لإزالة الآثار غير المرغوب بها وذلك باستعمال مواد كيمياوية عديدة مثل التس سي إي أو الغلايغوليك أسيد أو ألفاهايدروكسي أسيد، ويفضل ذلك عند أصحاب البشرة الفاتحة.
والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة