العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الدمامل
كيفية التخلص من الحبوب الموجودة في الوجه

2006-12-04 11:35:06 | رقم الإستشارة: 262027

د. أحمد حازم تقي الدين

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 15472 | طباعة: 295 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 9 ]


السؤال
أعاني من حبوب بالوجه، مع أني ذهبت للمختص وتابعت معه فترة من الوقت لكن دون جدوى، وبما أن الحبوب -أحياناً- تسبب لي مشكلة، وهي عدم الثقة بالنفس، وكذلك وجود البقع السوداء والثغور، مما يؤدي إلى تشويه منظر الوجه، فأتمنى أن تكتب لي وصفات لعمل ماسك للبشرة، أو كريمات، وهل هناك عمليات بالنسبة للثغور في الوجه؟ وهل هي مكلفة؟ أريد حلا، مع العلم بأن زواجي قرب ويا ليت الحل بسرعة.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريهام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الوصف المذكور يتماشى مع حب الشباب الذي هو أكثر الأمراض شيوعاً على الإطلاق بين جميع الناس والاختصاصات، وهو يتفاوت بشدته بشكل كبير، من المرور العابر الذي لا يؤبه به إلى الشكل الكيسي المشوه.

وأما بالنسبة للعلاج: فإننا ننصح في كل الحالات بعدم اللعب بالبثور، وعدم عصرها أو فركها أو دلكها، وذلك حتى نتجنب التقيح والانتشار والندبات، كما وننصح في الحالات الخفيفة بالغسيل المتكرر بالماء الفاتر والصابون ثم بالماء البارد، وعدد مرات الغسيل يحكمه شدة الدهون التي تغطي البشرة.

وأما في الحالات المتوسطة فننصح باستعمال المضادات الحيوية الموضعية (مثل الكليندامايسين) ويفضل أن تكون سائلة وليست على شكل مرهم، حتى لا تمنع تصريف الإفرازات الدهنية من مصارفها الطبيعية.

أما في الحالات المتوسطة التي لا تسجيب لما ذكر، فيمكن استعمال المضادات الحيوية الجهازية بالفم، بالإضافة إلى العلاج المحافظ الموضعي والعناية العامة.

كما يجب معرفة الدور الهرموني في إثارة حب الشباب، الذي يتظاهر باضطرابات الدورة الشهرية عند الفتيات، ويشخص بالسؤال وبتحليل الدم الماسح لهرمونات متعلقة بها.

ولا ننسى أن الحالة النفسية قد تزيد من حدة البثرات عند بعض المرضى، وإن تناول الحلويات والسكريات قد تزيد من حدة البثرات عند بعض المرضى، ولو أن التجارب في ذلك متضاربة بين مؤيد ومعارض، والأفضل الاعتدال والتجريب بشكل شخصي.

في الحالات التي فيها زيوانات، أي ما وصفتيه بالثغور وبالبقع السوداء، فننصح باستعمال التريتينوين ونترك التفصيل عنه لآخر الجواب، وذلك لكثرة التفرعات فيه (انظري في عنوان التريتينوين والزيوانات أدناه).

في الحالات الشديدة أو المعندة أو الكيسية أو المشوهة أو المؤثرة على الحالة النفسية، يمكن استعمال مستحضر الرواكيوتين (ايزوتريتينوين) ولكن تحت إشراف طبي متخصص، وإجراء بعض التحاليل الدموية، علماً أن الدورة العلاجية يجب أن يتمم فيها المريض الجرعة إلى 120 مغ لكل كيلو غرام، وغالباً ما يكون هذا كافياً مدى الحياة، عدا بعض الاستثناءات.

التريتينوين والزيوانات:

علاج الزؤان يكون باتخاذ الإجراءات العامة في حب الشباب، مثل الغسل والمطهرات الموضعية، وأحياناً المضادات الحيوية عن طريق الفم وغيره، ولكن المميز في علاج الزيوانات هو استعمال مادة فيتامين أي الحامضي (تريتينوين) والموجود على شكل كريم أو لوشن أو جيل (Gel) أقواها اللوشن وأضعفها الجيل، ويفضل البدء بالضعيف ثم الأقوى ثم أقوى التركيزات، كما يفضل البدء بدهن كمية قليلة تزداد تدريجياً إلى أن تصل إلى غرام يومياً (أي يقدر ببنان واحد من الكريم أو الجيل).

وبالطبع نزيد الكمية حسب تحمل المريض، كما يفضل البدء بغسل الدواء بعد فترة قصيرة من دهنه ولتكن ساعة، ثم نزيدها بالتدريج حسب تحمل المريض (أي نبدأ تركيزاً قليلاً وكمية قليلة ومدة دهن قصيرة نزيدها كلها تدريجياً حسب التحمل) والأسماء التجارية لتلك المادة كثيرة منها الريتين إي ومنها الريتينول ومنها الريتينوكس.

من الممكن استعمال أداة خاصة لاستئصال الزيوانات، ولكن يجب أن نتعلم كيف نستعملها بشكل جيد وصحيح، فهي إن استعملت بشكل صحيح تعطي تحسناً فورياً، لأنها تفرغ الزيوانات فوراً، ويتم التخلص من الزيوانات الموجودة، ولكن ذلك لا يمنع تشكل غيرها في المستقبل.

ويجب ألا تستعمل الحوامل هذا المستحضر، لا بالخطأ ولا بالقصد، وأفضل وقت لدهنه هو ليلاً لأنه قد يسبب حساسية ضيائية لو دهن نهارا، ويجب عدم دهنه قريباً من العينين لأنه حار ويسبب تهيج البشرة والعينين، علماً أن هناك تركيبات تجارية لبعض الشركات مخصصة للدهن حول العيون، مثل مستحضر ريتنوكس كوريكشن لـ روك.

إن هذا المستحضر يحتاج لعدة أسابيع حتى يعطي التأثير المطلوب، علماً أنه في بعض الحالات قد تزداد البثور والزيوانات في الفترة الأولى من العلاج، ولكن الاستمرار في العلاج يمنع أو يخفف ظهور الزيوانات الجديدة.

إن هذا المستحضر هو من المواد التي تسبب تقشيراً كيمياوياً خفيفاً يفيد في حب الشباب والتجاعيد لمن هم فوق سن الثلاثين، وكذلك يفيد في المسام المتسعة، ولا مانع من استعماله لأسابيع أو أشهر أو حتى لسنوات إن كان محتملاً.

وختاماً: فإن حب الشباب سيدوم فترة الشباب، ولكن العلاج سيحوله من مزعج إلى مرافق مقبول.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة