العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الدمامل
علاج الدمامل والحبوب في منطقة الفخذين

2006-10-18 09:36:34 | رقم الإستشارة: 260642

د. أحمد حازم تقي الدين

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 6369 | طباعة: 149 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم ..
أعاني منذ حوالي ثلاثة شهور من ظهور دمامل كبيرة أو حبوب بيضاء صغيرة أو مليئة بالماء، وذلك بالتناوب في منطقة الفخذين وما بينهما، حيث أنها ظهرت أول مرة وكانت أربع أو خمس كبيرة ومؤلمة، وخرج منها بعد أسبوع الكثير من القيح الأبيض الثقيل، ثم استخدمت حبوباً من الصيدلية لعلاج الدمامل ومرهما لونه أسود، وبعد أن اختفت بأسبوع أو أكثر ظهرت مرة ثانية، ولكن أقل في الحجم والألم، وهكذا استمر الحال حتى مرور عدة أشهر، وعندما أستخدم العلاج تخف ثم تعود من جديد، فما هو سبب تلك الحبوب؟

مع العلم أني أبدو والحمد لله بصحة جيدة، وكيف يمكن علاجها بعلاج طبيعي أستخدمه في المنزل إذا أمكن؟

مع خالص الشكر والتقدير.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم أحمد حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فقد يكون ما تعانين منه أحد أمرين:
1- الدمامل.
2- التهاب الغدد العرقية القيحي.

فأما الدمامل فمن أسبابها الرضوض الموضعية، أو استعمال ملابس ضيقة نايلون عند من عنده القابلية لتشكل الدمامل، ومن أسبابها أيضاً ضعف المناعة، وقلة التغسيل، والبدانة، ووجود السكري.

وأما لعلاجها والتخلص منها فيجب تحسين الحالة العامة، مثل نفي وجود الأمراض المرهقة والمزمنة، مثل الداء السكري، ويجب استعمال الماء والصابون بشكل دوري للغسل اليومي أو شبه يومي، خاصة بعد التعرق أو الحركة والتعب، كما يجب استعمال المضادات الحيوية الموضعية، ومن المهم جداً عدم عصر أو تفريغ الدمامل لأن ذلك يخرب الغلاف الواقي الذي يضربه الجسم لحصار الالتهاب، وفي حال عدم الكفاية يجب إجراء مزرعة وأخذ الصادات (المضادات الحيوية ) حسب ما تظهره نتائج الزرع، وتحت إشراف طبيب، ويجب أيضاً تغيير الملابس الدوري، وتجنب المأكولات السكرية.

وأما في حال عدم جدوى كل ما ذكرنا فعندها تصبح مراجعة الطبيب ضرورة والمتابعة معه لابد منها، ولا يجب استئصال الدمل، ولا يجب حتى لمسه لأن التداخل عليه هو من أهم أسباب النكس أو تكرر الإصابة.

وأما التهاب الغدد العرقية القيحي فهو حالة مزمنة تتظاهر كالدمامل فقط في مواضع خاصة مثل الإبط والعجان (المنطقة بين الفرج والشرج وما يحيط بهما) وهي تظهر بعد البلوغ فقط، ويمكن التخفيف منها بعدة طرق، ولكن يفضل أن تكون تحت إشراف طبيب أمراض جلدية، ومن العلاجات:

1.استعمال المضادات الحيوية ولفترات طويلة، ويفضل اختيارها حسب ما يرشد إليه الزرع.

2. ومنها الجراحة وهي جراحة محافظة، ليست خطيرة ولا تخيف، وليست مشهورة بالمضاعفات وبالتأثير على الخصية ولكن تتطلب جرّاحا ثقة من الناحية الطبية، وثقة من الناحية الأخلاقية.

3. قبل الجراحة من الممكن تجريب كورس روأكيوتين فقد يعطي نتيجة واستعماله أسهل من الجراحة (الجرعة الكلية طيلة الدورة العلاجية هي 120مغ لكل كغ تؤخذ بمعدل 20 - 40 مغ يومياً إلى أن تتم الجرعة الكلية، وهذا العلاج يعطي نتائج معقولة ومقبولة) ويؤخذ تحت إشراف طبيب.

4. كما يمكن تجريب الحقن ضمن الغدد إما الكورتيزون الممدد أو المضادات الحيوية الممددة مع الكورتيزون، وهي تفيد في الحالات المحددة الموضعة أو البسيطة وتؤخذ تحت إشراف طبيب وبيده.

ختاماً: يفضل زيارة طبيب أخصائي أمراض جلدية للفحص والمعاينة وتأكيد التشخيص سريرياً (وعندها نتبع ما ورد في أي من التشخيصين ) وكذلك لإجراء التحاليل اللازمة، ومن ثم متابعة الحالة وعلاجها إن كانت التهاب الغدد العرقية القيحي، وأما إن كانت الدمامل، فما ذكرناه يكفي ونسأل الله لكم السلامة والشفاء.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة