العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




التعريف بداء القطط وبيان أضراره وطرق الإصابة به

2006-09-18 08:46:32 | رقم الإستشارة: 257980

د. أسعد المصري

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 4024 | طباعة: 172 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 1 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله.

لقد عرفت منذ مدة وجيزة أنني حامل، علماً أن لدي قطة في البيت، ولقد سمعت أن هناك مرضاً يصيب المرأة الحامل من القطط، وأنه يؤثر على الجنين وقد يحدث تشوهات، علماً بأن زوجي متمسك بهذه القطة جداً، فاشرحوا لي هذا المرض من فضلكم، وهل من الضروري التخلص من هذه القطة؟ أفيدوني جزاكم الله خيراً، وشكرا!

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حياة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالتكسوبلازموسز أو داء القطط، هو مرض يصيب المرأة في سن الحمل والإنجاب، وبالرغم من أنه مرض غير خطير إن أصاب الإنسان البالغ صحيح المناعة، إلا أنه يكون خطراً جداً إذا أصاب المرأة في فترة حملها، أو خلال أشهر قبل الحمل، أو إن كان المصاب البالغ ضعيف المناعة.

وأغلب الإصابات التي تحصل عند المرأة تكون نتيجة عدوى من القطط التي تتغذى على القوارض والطيور، حيث إن القطط التي تربى في البيوت قليلاً ما تنقل هذا المرض.

وطريقة الإصابة بهذا المرض إما بتلوث الخضراوات والفواكه ببراز القطط المشبعة ببيض الطفيلي، أو بتناول لحم الخراف والأبقار غير المطبوخة بالشكل السليم، حيث إن هذه الخراف والأبقار تكون حاملة لهذا الطفيلي في لحومها.

ويمكن انتقال المرض كذلك بالبيض بعد تلوثه بالطفيلي، كما يمكن انتقال المرض بعد ملامسة يديك لفمك أو انفك أو عينيك بعد تقطيع لحوم نية أو غسل فواكه أو خضراوات، كذلك يمكن انتقال داء القطط بعد شرب حليب ملوث غير مبستر بالطفيلي، أو عن طريق شرب ماء ملوث بهذا الطفيلي.

داء القطط إذا أصاب الجنين في رحم أمه فإنه يؤدي إلى تشوهات خلقية تصيب العين والدماغ، وبعد هذا الإيضاح الموجز يُترك لكم خيار الاحتفاظ بالقطة.

والله الموفق.


تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد استشارات ذات صلة

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة